عمان - سيف الجنيني

توقع مصدر مطلع أن تعلن وزارة الصناعة والتجارة والتموين الاسبوع الحالي عن اسعار استرشادية للألبان ضمن نطاق سعري للمستهلك لسعر البيع للبن الرائب للكيلو الواحد حسب الكلفة والجودة والنوعية.

ورجح المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه في تصريح إلى الرأي انه من المستبعد تحديد سعر للكيلو اللبن الرائب بشكل موحد نظرا لانه يخضع لمعادلة تدخل فيها ثلاثة عناصر هي مزارع الأبقار ومنتج الألبان وتاجر التجزئة اضافة الى الضريبة المفروضة على المنتج.

وبين المصدر ان النطاق السعري المتوقع للكغم للبن الرائب سيتراوح بين 1.10 و1.30 دينار للكغم لافتا إلى أن الصعوبة في تحديد السعر تكمن في اختلاف نسب كلف التشغيل حسب الحجم والنطاق الاقتصادي لكل عنصر من عناصر الانتاج.

وأوضح ان كلف الحليب الخام تتراوح عند كبرى المزارع بين 39-40 قرشا للتر بينما ترتفع الكلف لتصل الى 46 قرشا عند صغار المزارعين موضحا ان الكلف التشغيلية لدى المعامل والمصانع حسب حجم الاستثمار وكلف التوزيع والتسويق وحسابات التكاليف وعمر الاستهلاك الزمني كما تختلف نسب ربح تجار التجزئة والتي تتراوح بين 25 الى 30% من سعر البيع النهائي لدى الاسواق الكبرى وسلسلة متاجر التجزئة العالمية.

وكانت الحكومة فرضت عام 2018 ضرائب مبيعات على الاعلاف والتي تشكل 75% من كلفة الحليب الخام والتي ادت بدورها الى خروج عدد كبير من مزراعي الابقار، كما تزامن ذلك مع رفع ضريبة المبيعات على اللبن لتصبح 10% لتشكل مما شكل عبئا اضافيا على مصانع الالبان.

وكانت وزارة الصناعة شكلت خلال وقت سابق لجنة برئاستها، وممثلين عن الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، لاحتساب كلف إنتاج الألبان، بعد رفع أسعارها من قبل عدد من مصانع الألبان والأجبان بواقع 25 قرشا للكيلو الواحد، دون الرجوع إلى الوزارة.

وأكدت الوزارة في وقت سابق، أنها لا تسمح بأي ارتفاعات غير مبررة للأسعار، وأن قانون المنافسة يحظر أي اتفاقات لزيادة الأسعار، مبينة أن قانون الصناعة والتجارة يعطيها الحق في مراقبة الأسواق وضبطها، في حال وجود تشوهات بأدواته، كما أن هناك إجراءات تلتزم فيها ضمن القانون كتحديد سقوف سعرية للسلع في حالة المغالاة.