عمان - غازي القصاص

يستضيف الأردن خلال تشرين أول من العام القادم بطولتي غرب آسيا للشباب والناشئين للجودو، فيما يستضيف لبنان بطولتي الأشبال والبراعم خلال نيسان من العام ذاته.

جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد غرب آسيا الذي عُقد أمس الاول في فندق ريجينسي بالاس، وفي بدايته رحب المهندس بكر العبادي رئيس اتحاد الجودو بالحضور، مؤكداً على أهمية تظافر الجهود لتطوير الجودو في دول غرب آسيا.

ولفت إلى تسخير الاتحاد الأردني لكافة إمكاناته وخبراته التنظيمية من إجل نجاح بطولة الفئات العمرية التي يُشارك فيها نحو (300) لاعب ولاعبة.

ومن جانبه أكد العراقي سمير الموسوي رئيس اتحاد غرب آسيا أن الاتحاد يسعى من خلال بطولاته على تطوير مستوى لاعبي دول المنطقة.

وحضر الاجتماع الذي اقرت فيه خطة الاتحاد للعامين الحالي والقادم علاوة على العبادي الموسوي كل من: المهندس نعمان شاهر رئيس الاتحاد العربي (اليمن) وفرانسوا سعادة (لبنان)، العميد خالد العريني وحسين المالكي (السعودية)، عيد المريخي (قطر)، عماد جاسم (الإمارات)، وعبدالفتاح القيسي الامين العام لاتحاد غرب آسيا، علاوة على عضوي اتحاد الجودو موسى خلف وجرير القضاة.

وفي ختام الاجتماع تسلم العبادي درعاً من رئيس الاتحاد السعودي العميد خالد العريني تقديراً لجهود الأردن في استضافة الاجتماع ومنافسات بطولة الفئات العمرية.

من ناحية اُخرى، اُختتمت أمس الأول في عمان دورة المدربين المتقدمة التي أقامها اتحاد الجودو بالتعاون مع معهد الكودوكان الياباني، وأشرف عليها الخبير الياباني فوجيتا الحاصل على حزام (8) دان، وكان المدرب الوطني توفيق السعدي مديراً لها.

واشتملت الدورة التي شارك فيها نحو (70) مدرباً من الأردن وفلسطين وسورية واليمن على أهم الحركات الأساسية للجودو (حركات الرمي والكاتا) وفي ختامها وزع العبادي والموسوي وشاهر بحضور الخبير الياباني الشهادات على المشاركين.