اربد – محمد قديسات تصوير انس جويعد

عكس الاقبال الجماهيري الكبير الذي تحظى به فعاليات صيف الاردن في اربد التي تقام ضمن برنامج اردن النخوة وتستمر حتى العشرين من ايلول القادم مدى النجاح الذي حققته على صعيد جذب المتابعين من مختلف الشرائح العمرية وعلى صعيد الترويج السياحي وتوفير فرصة للاسر والجمعيات المنتجة منعرض منتوجاتهم امام جمهور واسع.

وبحسب محافظ اربد رضوان العتوم فان فعاليات الاسابيع الاربعة الاولى من فعاليات المهرجان في اربد شهدت تسجيل حضور جماهيري قياسي وصل حوالي 100 الف متابع بمعدل 25 الف متابع اسبوعيا وهو ما توافق مع الارقام التي اعلنتها اللجان المشرفة على الفعاليات وتمثل هيئة شباب كلنا الاردن ومؤسسات المجتمع المدني.

وتستقطب فعاليات المهرجان جماهير جديدة اسبوعيا اضافة الى جماهير اعتادت متابعة الفعاليات بشكل دوري نظرا لتنوع الفعاليات ومحاكاتها لاذواق افراد الاسرة اطفالا وشبابا وسيدات ورجال.

ويقول احمد الصالح "رب اسرة " انه يحرص وعائلته على متابعة فعاليات المهرجان كل اسبوع انطلاقا من الاجواء المثالية التي يوفرها للعائلة بالترويح مشيدا بحسن التنظيم الذي اعتبره من العوامل المهمة في انجاح المهرجان وزيادة متابعته جماهيريا بشك لوصفه بغير المسبوق.

واشار علي الجراح "رب اسرة" ايضا انه تابع فعاليات المهرجان منذ الاسبوع الثاني بعد ان لمس من جاره الذي حضر فعاليات الاسبوع الاول عن الاجواء الترفيهية المميزة التي يوفرها المهرجان لقضاء الاسرة عطلة نهاية اسبوع جميله تجتمع في اجواء من الفرح والسرور.

ولفت الكاتب محمد المحاسنة الى ان الفضاءات التي يطل عليها الجمهور من خلال تنوع ما يقدمه المهرجان من فنون فلكورية وتراثية ووطينة هادفة اثرت مساحات التفاعل بين ما يعرض فيه والجماهير التي تتابع فعالياته بشغف.

على الجانب الاخر من غايات المهرجات في التسويق والترويج لمحافظة اربد وتوفير مساحة ترويحية وترفيهية فان السيدة نبيلة القرعان ترى فيه بعدا اقتصاديا لا يقل اهمية عن هذه الابعاد فهو وفر لها ولغيرها من ربات البيوت والاسر والجمعيات منصة لعرض منتوجاتهن مباشرة لقاعدة جماهيرية عريضة وتسويقها دون عناء مؤكدة ان المردود المادي كان غير متوقعا خلافا لبازارات اخرى شاركت بها ما انعكس على تحسين دخل الاسرة وتعرف متسوقين جدد على منتوجاتها.

وكانت فعاليات اليوم الجمعة وامس الخميس شهدت اقبالا جماهيريا واسعا فاق العشرين الف متاببع تفاعل مع ما قدمته الفرق المشاركة حيث استتمتع الجمهور بنوبة المساء التي قدمتها موسيقات قوات الدرك وعروض فرقة كتاكيت للاطفال والعرض التراثية الذي قدمته فرقة ارابيلا والامسية الغنائية التي احياها المطرب عمر الطعاني وكان فريق عمل برنامج فوق السادة يطل على الجمهور بين الفقرات.

وتضمنت فعاليات الجمعة عروض لفرقة كتاكيت وفريق فوق السادة وفرقة صوت الاردن للفلكور منالرمثا واحتتمت الفعاليات بوصلة غنائية وطنية للفنانين حسام ووسام اللوزي.