عمان - بترا

قال رئيس الجمعية الوطنية لرعاية نزلاء مراكز الاصلاح "محمد غازي" أبو صوفه، إن جهود الجمعية منذُ بداية العام الحالي وحتى منتصف شهر تموز الحالي أثمرت عن مساعدة نحو 500 غارمة وغارم عبر دفع المبالغ المترتبة عليهم.

وأوضح في بيان صادر عن الجمعية، اليوم الجمعة، أن الحالات التي ساعدتها الجمعية توزعت بين الغارمات والغارمين من نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل في محافظات المملكة المختلفة، والباقي حالات "كف طلب" عن أرباب وربات الأسر العفيفة والمحتاجة.

واكد أبوصوفة أن الجمعية ستواصل دراسة حالات جديدة وبخاصة من الغارمات للإفراج عنهن للمحافظة على أسرهن.

وأشار إلى أن الجمعية قدمت مساعدات نقدية وعينية لنزلاء المراكز الاصلاح والتأهيل المختلفة، وأخرى نوعية تنوعت بين ملابس رياضية للنزلاء وأخرى خاصة للنساء، إلى جانب أحذية وحقائب المدرسية للأطفال وخاصة الأيتام منهم.

وأضاف أبوصوفة أن الجمعية وزعت المصاحف والكتب الدينية، وسجادات الصلاة وأدوات ومستلزمات طبية، وملابس وأدوات رياضية، وأدوات تعليمية ومعدات عملية وتشغيلية، على مراكز الاصلاح والتأهيل المختلفة.

ونظمت الجمعية بالتعاون مع مراكز الاصلاح والتأهيل، وفقًا لأبو صوفة، العديد من البرامج التثقيفية والأنشطة التوعوية والمحاضرات الإرشادية الدينية والندوات الاجتماعية، حيثُ تناولت التوعية بخطورة المخدرات وآثارها، والتثقيف بدور المرأة وأهميته في بناء المجتمع والمحافظة على أمنه واستقراره، والتنمية الفكرية لدى الشباب بهدف محاربة الفكر المتطرف والإرهاب.

وأكد أبو صوفة أن الجمعية تهدف لمشاركة المجتمع المحلي مع الجهات الرسمية للمساهمة في الحفاظ على أمن واستقرار المجتمع، فضلًا عن خلق جيل واعٍ منتم إلى وطنه في بيئة اجتماعية مستقرة.

يذكر أن "رعاية النزلاء" جمعية وطنية تأسست عام 2005، وتسعى للريادة في العمل الإنساني على مستوى المملكة، من خلال تنفيذ مشروعات تنموية مستدامة ونشر روح التطوع بين أفراد المجتمع.