الرأي- رصد

استقبل مطار القاهرة الدولي نحو 3000 مشجع جزائري، الجمعة، قادمين على متن 14 طائرة، لمساندة منتخب بلادهم في مباراة نهائي أمم أفريقيا، المقرر إقامتها مساء اليوم بين منتخبي الجزائر والسنغال على ملعب القاهرة الدولي.

وكانت الحكومة الجزائرية قررت تنظيم جسر جوي يضم 28 طائرة لنقل الجماهير الجزائرية، إلى مصر لحضور المباراة النهائية، وفق ما نقل موقع صحيفة "الشروق المصرية".

ووصل منتخب الجزائر إلى نهائي البطولة الأفريقية للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه على نيجيريا بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما باستاد القاهرة ضمن منافسات الدور نصف النهائي.

فيما تغلب منتخب السنغال على تونس بهدف نظيف.

وكان المدرب الجزائري جمال بلماضي نفى أن يكون قد صرح بأنه لا يريد تشجيع الجماهير المصرية لمنتخب بلاده، موضحًا أنه يكن كل الاحترام لجماهير مصر.

ورد المدير الفني لمنتخب الجزائر على سؤال بشأن دعم جماهير مصر للجزائر "إن أرادوا تشجيعنا فمرحبًا بهم، نحن لدينا جماهيرنا التي أتت لتشجيعنا"، وفق ما نقل موقع "يالا كورة".

وقال بلماضي في تصريحاته للموقع الرسمي للجنة المنظمة لأمم أفريقيا: "ما أقصده أن كل فرد حر، من يريد تشجيعنا فمرحبا به، ومن لا يريد فهذا حقه، ولا يمكن لأي أحد أن يجبر الآخر على فعل أي شيء".

وأضاف، وفقا لـ"يالا كورة": "لم أقصد أنني لا أريد تشجيع الجماهير المصرية، بل ما قصدته أنهم لديهم مطلق الحرية في اتخاذ أي قرار يريدونه، ونحن سنكون بخير في كل الأحوال لوجود جماهير حاضرة من الجزائر لمساندتنا، ولكن في النهاية مرحبا بالجماهير المصرية إلى جانبنا غدا".