ماذا سأصبح في المستقبل؟

أحبّ أن أصبح طبيباً ماهراً، وأحياناً أفكّر أن أكون فناناً مبدعاً، ولاعب كرة مميزاً، فهل أستطيع أن أخطط لمستقبلي وكيف أحقق ذلك؟

كُلُّ إنجازٍ ونجاحٍ في العالم يسبقُه تخْطِيطٌ، التَّخطيطُ ليس كلمةً صعبةً، وليستْ خاصَّةً برجالِ الأعمالِ وأصحابِ المناصبِ، إنَّها مهارةٌ ضروريَّةٌ يجبُ أنْ يتعلَّمَها الجميعُ ويمارسُوها

وعليكَ أنتَ يا صديقي أنْ تقومَ بالتَّخطيط لحياتِك وهو ما سيجعلُك أكثرَ تفوُّقاً وسعادةً، ويُمكنك البدايةُ بهذه الأمورِ:

1 - ضَعْ لنفسِك هدفاً كبيرًا.. لِمَا تُحِبُّ أنْ تكونَ عليه عندما تكبرُ.

2 - فَكِّرْ كيفَ يُمكنك أن تصلَ إلى هدفِك الكبيرِ منَ الآن، فكِّر وابحثْ ثمَّ أَحْضِرْ دفترًا وقلماً أو استخدم الحاسُوبَ لتكتبَ وسائلَ تحقيقِ حُلُمِكَ.

3 - حدِّد لنفسك أهدافًا عديدةً، فالإنسانُ السَّعيدُ لا تقتصرُ حياتُه على جانبٍ واحدٍ ويُضِيعُ بقيَّةَ جوانبِ حياتِه، وإنَّما يكونُ متوازناً، فهو ينجحُ في عملِه ويُمارس الرِّياضة أيضًا، وكذلك يتواصلُ مع عائلتِه وأصدقائِه، وهكذا...

4 - قبلَ أن تنامَ ضَعْ قائمةً بالأشياءِ الَّتي تُريد أن تفعلَها في الغد، وكُنْ واقعياًّ حتَّى لا تُصَابَ بالإحباطِ، لا تكتبِ العديدَ من المهامِّ الَّتي لا يُمكن فعلُها في يومٍ واحدٍ.

5 - كُلَّما أنهيتَ مَهَمَّةً ضَعْ علامةً أمامَها، وكَافِىءْ نفسَك إذا أنجزْتَ جميعَ المهامِّ.

6 - إذا لم تستطعِ القيامَ بمهمَّةٍ في جدولِك اليوميِّ، التزمْ بالقيامِ بها في اليوم التَّالي حتى لا تتعوَّدَ على التَّأجيلِ؛ فهو يُؤَدِّي إلى الفشلِ.

7 - المُرُونَةُ جزءٌّ أساسيٌّ من التَّخطيط، فكلما كبرتَ واستفدْتَ معلوماتٍ جديدةً قد تتغيَّرُ مشاعرُك وأهدافُك، فلا تتضايقْ من تغييرِها وتطويرِها.

8 - ضَعْ بنفسِك جدولاً للمذاكرةِ بشكلٍ يوميٍّ وستجدُ نتائجَ مُبْهِرَةً.

9 - لا يُمكن أن تنجحَ خطَّتُك بدون تنظيمِ الوقتِ.. حدِّد وقتاً للأمورِ الأساسيَّةِ، واحذرْ من زيادِة وقتِ أحدِ الأمورِ على حسابِ الأخرى، كأن تشاهدَ التِّلفازَ لمدَّةٍ أطولَ من المُحدَّدِ لها فيضيعَ وقتُ المذاكرةِ أو الرِّياضةِ أو الجلوسِ مع الأُسرةِ.

كُلُّ إنجازٍ ونجاحٍ في العالم يسبقُه تخْطِيطٌ، التَّخطيطُ ليس كلمةً صعبةً، وليستْ خاصَّةً برجالِ الأعمالِ وأصحابِ المناصبِ، إنَّها مهارةٌ ضروريَّةٌ يجبُ أنْ يتعلَّمَها الجميعُ ويمارسُوها

وعليكَ أنتَ يا صديقي أنْ تقومَ بالتَّخطيط لحياتِك وهو ما سيجعلُك أكثرَ تفوُّقاً وسعادةً، ويُمكنك البدايةُ بهذه الأمورِ:

1 - ضَعْ لنفسِك هدفاً كبيرًا.. لِمَا تُحِبُّ أنْ تكونَ عليه عندما تكبرُ.

2 - فَكِّرْ كيفَ يُمكنك أن تصلَ إلى هدفِك الكبيرِ منَ الآن، فكِّر وابحثْ ثمَّ أَحْضِرْ دفترًا وقلماً أو استخدم الحاسُوبَ لتكتبَ وسائلَ تحقيقِ حُلُمِكَ.

3 - حدِّد لنفسك أهدافًا عديدةً، فالإنسانُ السَّعيدُ لا تقتصرُ حياتُه على جانبٍ واحدٍ ويُضِيعُ بقيَّةَ جوانبِ حياتِه، وإنَّما يكونُ متوازناً، فهو ينجحُ في عملِه ويُمارس الرِّياضة أيضًا، وكذلك يتواصلُ مع عائلتِه وأصدقائِه، وهكذا...

4 - قبلَ أن تنامَ ضَعْ قائمةً بالأشياءِ الَّتي تُريد أن تفعلَها في الغد، وكُنْ واقعياًّ حتَّى لا تُصَابَ بالإحباطِ، لا تكتبِ العديدَ من المهامِّ الَّتي لا يُمكن فعلُها في يومٍ واحدٍ.

5 - كُلَّما أنهيتَ مَهَمَّةً ضَعْ علامةً أمامَها، وكَافِىءْ نفسَك إذا أنجزْتَ جميعَ المهامِّ.

6 - إذا لم تستطعِ القيامَ بمهمَّةٍ في جدولِك اليوميِّ، التزمْ بالقيامِ بها في اليوم التَّالي حتى لا تتعوَّدَ على التَّأجيلِ؛ فهو يُؤَدِّي إلى الفشلِ.

7 - المُرُونَةُ جزءٌّ أساسيٌّ من التَّخطيط، فكلما كبرتَ واستفدْتَ معلوماتٍ جديدةً قد تتغيَّرُ مشاعرُك وأهدافُك، فلا تتضايقْ من تغييرِها وتطويرِها.

8 - ضَعْ بنفسِك جدولاً للمذاكرةِ بشكلٍ يوميٍّ وستجدُ نتائجَ مُبْهِرَةً.

9 - لا يُمكن أن تنجحَ خطَّتُك بدون تنظيمِ الوقتِ.. حدِّد وقتاً للأمورِ الأساسيَّةِ، واحذرْ من زيادِة وقتِ أحدِ الأمورِ على حسابِ الأخرى، كأن تشاهدَ التِّلفازَ لمدَّةٍ أطولَ من المُحدَّدِ لها فيضيعَ وقتُ المذاكرةِ أو الرِّياضةِ أو الجلوسِ مع الأُسرةِ.

فكر واحزر

شعر: نهلة الجمزاوي

تطيرُ وتطيرْ

في كوننا الكبيرْ

تَدورُ في الفضاءْ

تُعاندُ الهواءْ

جَناحها حديدْ

وعزمها شديدْ

تدورُ في البلدانْ

وتَحملُ الإنسانْ

طُعامها الوقودْ

تَمضي بلا حدودْ

هلْ تعرف المسافرة

إنّها.......................

يحكى أن

حكاية من الأدب الصيني

زرقاء اليمامة

منذ سنوات بعيدة، بعيدة جدّا، كان يسكن أرض اليمامة قبيلتان كبيرتان قويّتان، تقوم بينهما حروب كثيرة. وظهرت في إحدى القبيلتين فتاة صغيرة، كان نظرها قويا، تستطيع أن ترى بعينيها مسافات بعيدة، بعيدة، ولذلك سمّاها الناس زرقاء اليمامة.

فرح أهل القبيلتين بالفتاة، فقد كانت تساعدهم في الحروب. تقف فوق جبل عال وتنظر في اتجاه أرض الأعداء، وترى جيشهم قادما من بعيد، قبل أن يصل بيومين، فتخبر رجال قبيلتها فيحملون السّلاح، وينتظرون في القلاع، وعندما يقترب رجال قبيلة الأعداء، ينقضّون عليهم ويهزمونهم، وفي كل مرّة ينتصر اهل زرقاء اليمامة على المهاجمين.

وفي آخر النهار تجتمع قبيلة زرقاء اليمامة، وتحتفل بالنّصر، ويهتف الأولاد والبنات تحيّة لزرقاء اليمامة الّتي كانت عيناها القويّتان سببا في انتصار قبيلتها.

أدرك قائد قبيلة الأعداء أنهم لن يستطيعوا هزيمة قبيلة زرقاء اليمامة.. عرف سرّ زرقاء اليمامة التي تراهم من مسافات بعيدة، وتخبر جيشها فيستعدّون. فكّر قائد الأعداء في حيلة ينتصر بها على قبيلة زرقاء اليمامة. أخيرا اهتدى إلى خطّة ماكرة، جمع القائد جنوده وقال لهم:على كلّ رجل أن يقطع شجرة صغيرة أو غصن شجرة كبير يحملة بيده ويمشي ويختبئ خلفه، حتى إذا نظرت زرقاء اليمامة من بعيد، فلا ترى إلا شجرا فتظنّه مثل بقيّة الشجر، والشجر كثير هنا كما ترون.

نفّذ الجنود أمر القائد، وقف الجيش عند مسافة بعيدة من ديار قبيلة زرقاء اليمامة ينتظر أوامر القائد، أرسل القائد رجلا ليصعد على قمّة جبل قريب من قبيلة زرقاء اليمامة ليأتي بالأخبار.

نظرت زرقاء اليمامة إلى الجبل وقالت لقومها:أرى رجلا فوق الجبل، ينظر ناحيتنا باستمرار. أعتقد أنه جاسوس، هو الآن ينحني ويصلح نعله.

بدأ رجال الأعداء يتحرّكون من خلف الجبل في اتجاه قبيلة زرقاء اليمامة، ومع كل منهم شجرة صغيرة يختبئ وراءها، ساروا بسرعة في اللّيل، وعندما طلع النّهار رأت زرقاء اليمامة شجرا يتحرّك، وكأنّه يمشي، فقالت لقومها:أرى شجرا يمشي نحونا. ضحك الناس من زرقاء اليمامة وسخروا منها، فقالت لهم:

لعلّ وراء هذا الشّجر فرسانا!. لم يهتم القوم بما تقول، وقال شيخ القبيلة:ليس هناك شجر يمشي ويتحرّك، عودوا إلى بيوتكم، وعند الصّباح نرى جميعا كيف يمشي الشّجر.. ها.. ها.. ها...

لكن، عندما جاء الصّباح، وصل جنود الأعداء، وهجموا على قبيلة زرقاء اليمامة، وقتلوا وأسروا منهم عددا كبيرا.

جلس القائد المنتصر، وأرسل يطلب زرقاء اليمامة وسألها:ماذا رأيت؟. فأخبرته بما ذكرته لأهلها:رأيت رجلا واقفا فوق الجبل يصلح نعله، ثمّ رأيت شجرا يتحرك نحونا. دعا القائد الرجل الذي كان على الجبل وسأله: ماذا كنت تفعل فوق الجبل حين انحنيت؟. قال الرجل انقطع نعلي، فانحنيت أصلحه قال القائد: إذن، صدقت يا زرقاء، ولم يصدق يصدق قولك، ولذلك انتصرنا عليكم هذه المرّة.

قال أهل زرقاء اليمامة: ليتنا لم نسخر منها! ليتنا صدّقناها عندما حذّرتنا! ليتنا صدّقناها!.