عمان - الرأي

أعلنت شركة آسياسيل أمس عن رعايتها لبطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال–العراق ٢٠١٩ لكرة القدم، التي تنطلق اعتباراً من 30 تموز الجاري.

وتقام البطولة بمشاركة تسعة منتخبات تم الاتفاق على توزيعهم على مجموعتين تضم الأولى: اليمن، سوريا، فلسطين، لبنان ويترأسها المنتخب العراقي باعتباره المضيف، وتجري مبارياتها في مدينة كربلاء، فيما المجموعة الثانية تضم: السعودية، البحرين، الكويت والمنتخب الأردني الذي سيترأسها كونه وصيف بطل النسخة الثامنة، وتقام مبارياتها في مدينة أربيل.

وسيقام يوم غدٍ السبت في مقر الإتحاد العراقي، سحب قرعة البطولة وذلك لتسكين المنتخبات في المجموعتين اللتين سيتأهل بطل كل منهما إلى المباراة النهائية المقررة في كربلاء، فيما تم تحديد موعد المباريات بحيث تقام الأولى عند الساعة (7.30) والثانية (10.30) مساءاً.

وجرى الإعلان عن رعاية الشركة للبطولة وتوقيع عقدها من خلال مؤتمر عقد في مقر الاتحاد العراقي بحضور وزير الشباب والرياضة احمد العبيدي الذي عبر عن شكره لاتحاد غرب آسيا لمنحه الاتحاد العراقي تنظيم البطولة التي أكد أنها ستكون الانطلاقة لتعود العراق حاضنة للبطولات الرياضية.

وخلال حفل توقيع عقد الرعاية قال عبدالله حسن المتحدث الرسمي لآسياسيل: ما تشهده الحركة الرياضية العراقية من شغف جماهيري، هي مواصفات تترادف مع العلامة التجارية للشركة وهذا الاتفاق نتاج مشترك بين اسمين كبيرين للعمل على تحقيق نتائج عالية.

من جانبه، قال بيير كاخيا المدير التنفيذي للشركة الراعية للبطولة «تضامن": سعداء جداً بشراكتنا مع آسياسيل في هذه البطولة التاريخية.. نعمل بصورة مستمرة لتقديم أفضل النتائج في تنظيم هذه البطولة والاستعدادات جاهزة تماماً لإطلاق صافرة البداية وبالتعاون مع اتحاد غرب آسيا والاتحاد العراقي.

وقال عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي: نسعى أن تكون شركة آسياسيل راعياً مشاركاً ورئيسياً في بطولة غرب آسيا لتحقيق النجاح فيها وأيضاً بداية لتعاون مشترك لرعاية المنتخب العراقي في القادم.

‏كما أعرب أحمد قطيشات المشرف العام للبطولة عن سعادته البالغة بالتعاقد مع الشركة، متمنياً أن تكون هذه الرعاية منطلقاً لشراكات ورعايات مع اتحاد غرب آسيا وكذلك مع الكرة العراقية لما فيه من مصلحة للجماهير العراقية في كل مكان.