الرمثا - الراي 

أقام الإتحاد الدولي لجمعيات طلبة الطب/الأردن IFMSA حملة توعوية عن مخاطر الإدمان على المخدرات في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

وبين الدكتورة رانيا بطاينة ان الحملة تهدف إلى نشر الوعي بين طلبة الجامعة عن مخاطر تعاطي المخدرات كواحدة من أخطر المشكلات النفسية والاجتماعية التي تواجه العالم كله بمختلف مجتمعاته العربية والغربية.

واشارت الى انها ركزت على تعريف الطلبة بمفهوم وأسباب الإدمان وأثرها الكبير على صحة الإنسان بسبب ضعف المناعة والهزال وتلف الكبد والتهابات في الدماغ و الخلايا العصبية مما يسبب الذبيحة الصدرية والوفاة.

واضافت الدكتورة البطاينة ان الحملة تناولت موضوع الوقاية من الإدمان على الأدوية الموصوفة و غير الموصوفة، وكيفية التعامل مع ومساعدة الشخص المدمن عن طريق إنشاء قاعدة بيانات تتضمن كل من يعاني من مشكلة مع المخدرات أو يخشى على نفسه من الإدمان عليها بالتعاون مع مراكز علاج الإدمان وتحت إشراف وحدة مكافحة المخدرات التابعة لمديرية الأمن العام.

واكدت انها إلى تثقيف الطلبة في الآثار التي تظهر على المدمن والتي من أهمها العزلة وعدم الاختلاط وطلب الأموال بكثرة والإصابة بالأمراض المختلفة خاصة تلك التي تصيب الدماغ والجهاز العصبي، مما يساعدهم على معرفة ما إن كان أحد معارفهم قد علق بشباك المخدرات وتوفير المساعدة اللازمة له.

وبينت ان الحملة جاءت تحت إشراف رئيس لجنة الصحة العامة أكرم محمد كرمول بتنسيق وإدارة رهف البياري ومجموعة من الطلبة المنظمين:

رانيا بطاينة، لونا عبيدات، مصطفى الشمري، حلا ياسين، كمال حمد، مريم غزال، عبدالرحمن حربية