واشنطن - الرأي

اعلن البيت الأبيض ليل الأربعاء، عن حرمان تركيا من استخدام وشراء طائرات إف 35 الاميركية الصنع، وطرد الطيارين الأتراك الذين يتلقون تدريبات ومهارات جوية على الطائرات الاميركية وأنظمة الدفاع الجوي الاميركية العالمية وأنظمة الميكانيك التابعة لها.

ويأتي هذا القرار الذي بثته "قناة فوكس نيوز الاميركية"، كأول رد فعلي اميركي ضد تركيا لشرائها صفقة نظام الدفاع الصاروخي إس400 الروسية، والتي ربما ستكون سببا رئيسيا في قطيعة دبلوماسية وسياسية واقتصادية بين البلدين من جهة، وبين تركيا وحلف الناتو من جهة أخرى.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن الطائرة إف 35 لا يمكن أن تتعايش مع منصة روسية لجمع معلومات المخابرات التي سوف تستخدم للاطلاع على قدراتها المتقدمة، وان استلام تركيا صواريخ إس 400 يقوض الالتزامات التي قطعها جميع حلفاء الناتو على بعضهم البعض بالابتعاد عن الأنظمة الروسية.

من جهة أخرى، أعلن البنتاغون إن خسارة تركيا من جراء تقليص صفقة طائرات إف 35 الاميركية الصنع ستبلغ 9 مليارات دولار، مبينا أنه أبلغ الطيارين الأتراك الذين يتلقون تدريبات جوية في الولايات المتحدة بضرورة مغادرة الأراضي الاميركية بحلول 31 تموز الحالي.

ويذكر أن تركيا قد استلمت الجمعة الماضية، أجزاء من منظومة "إس 400" الصاروخية الروسية الصنع.

بترا