(1)

هُنا «الأَزْرَقُ»..

هُنا الأَبيضُ - القَلْبُ

والأخَضْرُ - الحُبُّ

والأفُقُ الرَّحْبُ، والمُطْلَقُ

(2)

هُنا شمسُ «أبناءِ معروفَ»

تُشْرِقُ بالْـ"يا هَلا"

حين يستقبلونَ الضيوفَ..

وبالهيل قَهْوَتُهم تَعْبِقُ

تُزَقْزِقُ «قافاتُهم»، كالعصافيرِ

قالقلبُ، قبل اللسانِ، بها يَنْطِقُ

وما زالت الخَيْلُ تملأُ ساحاتِهمْ

والسيوفُ تُزَيِّنُ قاماتِهمْ

والبيارِقُ مِنْ فوقِ هاماتِهِم تَخْفِقُ

ورملُ «الصَّحارى» يُنَوِّرُ

إنْ لَمَستْهُ أَصابِعُهمُ

وبأجملِ وَرْدِ الدُّنا يُورِقُ

(3)

هُنا.. يُولَدُ الشِّعْرُ

لا بلْ أكادُ أقول:

هُنا.. يُخْلَقُ

الأَزرق: الواحة الأردنية المعروفة.

أبناء معروف: الدرّوز في الأزرق، أحفاد الزعيم الثائر سلطان باشا الأطرش، وهم من مكوّنات التنوّع الأردني الجميل.

القافِ على ألسنتهم ذات إيقاع عربيّ مميّز ومهرجانهم الثقافي السنوي يستحق التقدير.