إربد - محمد قديسات



كشف وزير العمل نضال البطاينة، عن توجه حكومي جاد لوضع ميثاق عمل وطني تتشارك بصياغته وتلتزم بتنفيذه، مؤسسات الدولة الرسمية، والقطاع الخاص، يبدأ بالتدريب وينتهي بالتشغيل.

وقال خلال لقائه رئيس غرفة صناعة إربد هاني ابو حسان، امس إن الاعداد والتحضير للميثاق قطع شوطًا باتجاه اعلانه رسميًا مطلع عام 2020.

وكشف البطاينة عن بعض تفاصيل وملامح الميثاق المتمثلة بانتهاء أي برنامج تدريبي وتأهيلي ينفذه القطاعين العام والخاص، بالتشغيل، ضمن آليات واطر واضحة ومحددة وملزمة لجميع الأطراف.

وأشار إلى أنه سيصار إلى تطوير آليات برنامج خدمة وطن بما ينسجم ويتناغم مع الميثاق الوطني للتشغيل، بحيث يدخل المشترك بالبرنامج بعد انهاء التدريب العسكري في برنامج تدريبي يتسق مع قدرات ومهارات المتدرب، ويفضي لاحقًا إلى تعبئة فرص العمل والشواغر المطلوبة في القطاعين العام والخاص من المشتركين ببرنامج خدمة وطن كاولوية.

ولفت إلى أن التغذية الراجعة من القوات المسلحة والاجهزة الأمنية المختلفة والمؤسسات الوطنية الكبرى كالفوسفات والبوتاس وغيرها مشجعة للغاية في السير بالميثاق قدمًا ونقله من مرحلة الافكار إلى التطبيق العملي.

ولم يستبعد وزير العمل أن يتضمن الميثاق تعليمات تتصل بمنح الألوية لتعبئة الشواغر في القطاع العام من مخزون برنامج خدمة وطن بعد تسليح منتسيبه بالخبرات والمهارات والتدريبات التي تحتاجها الوزرات والدوائر المختلفة.