عمان - غازي القصاص

لوحت أندية المصارعة في اجتماعها الذي عقدته مؤخراً بضيافة نادي النصر باللجوء إلى الاتحاد الدولي للعبة والمحكمة الإدارية لتصويب أوضاع الهيئة العامة من أجل انتخاب مجلس إدارة الاتحاد.

ووفق رئيس نادي النصر يونس العبدالات لـ الرأي طالبت الأندية مقابلة ناصر المجالي امين عام اللجنة الأولمبية، والمحامي حازم النعيمات رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد المصارعة، وأعضاء اللجنة المؤقتة، لتحديد موعد دعوة أعضاء الهيئة العامة للاتحاد المسددين اشتراكاتهم حتى العام الحالي لانتخاب رئيس وأعضاء مجلس الإدارة للفترة المتبقية من الولاية الأولمبية الحالية والممتدة حتى ختام دورة طوكيو الاولمبية 2020.

ولفت العبدالات «إلى توافق الاندية المجتمعة على أن الهدف من تشكيل اللجنة المؤقتة للاتحاد كان تصويب وضع الهيئة العامة قبل حلول يوم (30) آب القادم، وهو ما يجب أن يتم لإجراء الانتخابات، لكن لم يحدث أي اجراء لغاية الآن في هذا الاتجاه».

وأوضح بأن الاندية قررت في حال عدم الاستجابة لطلبها التوجه الى الاتحاد الدولي لتشكيل مجلس إدارة للعبة يعترف به، علاوة على رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية.

وجاءت قرارات الاندية هذه بعد مناقشتها لمسيرة المصارعة الأردنية في الوقت الراهن، وتراجع مستواها الفني في ظل نتائج المشاركات الآسيوية للمنتخبات الوطنية، وكان آخرها بطولتي الناشئين في كازاخستان والشباب في تايلند.

ومثل الأندية في الاجتماع: النائب عمر قراقيش رئيس نادي حي الأمير حسن، سلطان العواملة رئيس نادي أبو نصير، رويج أبو جاموس عن نادي أمانة عمان، زياد يوسف عن نادي دار الدواء، ويونس العبدالات رئيس نادي النصر المستضيف.