كفرراكب - ناصر الشريدة

استكملت بلدية برقش في لواء الكورة عمليات تجهيز مقبرة بلدة كفرراكب ، باقامة سور حجري وطمرها بالتراب لطبيعتها الصخرية بكلفة بلغت (٨٨٠٦) دينار ، حتى تكون جاهزة لاستقبال حالات الدفن دون معاناة من الاهالي.

وقال رئيس مجلس محلي بلدة كفرراكب احمد محمد ربابعة ، ان اليات البلدية باشرت بعملية طمر مقبرة الشيخ رباع في منطقة كفرراكب بالتراب منذ عشرة ايام ، بعد انجاز المرحلة الاولى باقامة جدار حجري بمساحة تقدر ب1700متر مربع بتكلفة اجمالية بلغت «6656»دينار .

واضاف ان العمل بدأ بتجهيز المقبرة العام الماضي ، بسبب طبيعة ارضيتها الصخرية وارتفاع كلفة حفر القبور ، حيث بوشر بعمل تجهيزات انشائية بمشاركة من صندوق البلدية بمبلغ «1320»دينار والمجتمع المحلي بمبلغ «830» دينار ، من اجل التسهيل على اهالي البلدة دفن موتاهم دون صعوبات .

وثمن اهالي بلدة كفرراكب جهد ودعم بلدية برقش ممثلة برئيسها محمد شريف بني مفرج ورئيس المجلس المحلي احمد ربابعة ، في تجهيز المقبرة ووضعها بخدمتهم واكرام موتاهم .

ويذكر ان مقبرة البلدة الجديدة تم تخصيص خمسة دونمات لها من ارض الحراج تلبية لمطالب البلدية والاهالي ، لحل مشكلة دفن الموتى بعد امتلاء المقبرة الحالية