عمان - عودة الدولة

يعود فريق شباب الأردن لكرة القدم للمشاركات الخارجية من بوابة البطولة العربية بعد أن تمت دعوته رسمياً وتمت الموافقة على ذلك.

وأوضح رئيس النادي سليم خير في رده على استفسارات الرأي أنه تم أمس توقيع اتفاقية المشاركة بحضور وفد من الاتحاد العربي وقال في هذا الاطار: بكل صراحة لم نكن نتوقع الظهور في المسابقة العربية للنسخة المقبلة وجاءت الفرصة لذلك ونريد تحقيق الفوائد، وحملت رؤية مجلس الادارة تسليم المهمة لابن النادي محمود الحديد لقيادة الجهاز الفني ويعاونه وسيم البزور للمعرفة بشؤون الفريق والوقت يتطلب التحضير من الآن والكل يعرف قوة البطولة وحجم الفرق.

وأعلن رئيس النادي أن الفريق سيباشر تدريباته اعتبارا من اليوم بقوله: تم ابلاغ اللاعبين بالتحضير للبطولة وفي ظل توقف المنافسات وتدريبات الأندية سيخوض الفريق العديد من المباريات الودية أمام منتخب الشباب أو منتخبات وطنية أخرى متجمعة وفي حال وجدنا أندية سنحاول أن نعقد معها مواجهات وربما يتم مراسلة فريق من الخارج للحضور إلى العاصمة ومقابلته، وبالمجمل العام ندرس كل الخيارات وسنضع الخطة المناسبة.

ويعتبر شباب الأردن من الأندية النشيطة في الكرة الأردنية ونجح خلال زمن قياسي قصير من تدوين اسمه ضمن كوكبة الأبطال على الصعيدين المحلي والقاري، وقدم العديد من الأسماء البارزة المؤثرة، مثلما يحظى بالمديح الدائم نظراً لصفقاته الداخلية والخارجية وطريقة بيع وشراء اللاعبين وفق النهج الاستثماري وسياسة تطوير الفئات العمرية والكرة النسوية.

واعتذر في وقت سابق الفيصلي وصيف البطولة عام 2017 والوحدات عن عدم المشاركة العربية لعدم الجاهزية المثالية للظهور بالشكل المطلوب.

في ذات الشأن، كثف الاتحاد العربي خلال الأسبوع الحالي تحضيراته للمسابقة التي تتنافس فيها الفرق على اللقب وجوائز مالية مرتفعة.