عمان - الرأي 

قالت رئيسة ملتقى البرلمانيات الأردنيات الدكتورة صباح الشعار: إن التشريعات الأردنية واكبت الأهداف التنموية العالمية ولاسيما الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة وما ينبثق عنه من تحقيق المساواة وتمكين المرأة.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته جمعية النساء العربيات اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع ملتقى البرلمانيات الأردنيات ومشاركة وزارة التخطيط والتعاون الدولي لمناقشة أهداف التنمية المستدامة "الهدف الخامس".

وأضافت الشعار أن المرأة الأردنية رغم الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة استطاعت أن تفرض نفسها في مجالات عديدة، مشيرة إلى أن التعاليم الإسلامية كفلت كل الحقوق الشرعية للمرأة ولاسيما تلك المتعلقة بقضايا الميراث وحق الحضانة، فضلاً عن تكريمها أماً واختاً وزوجة.

وزادت أن المرأة لأردنية لاقت اهتماما كبيرا من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني حيث كانت التوجيهات بالعمل على تمكينها ودعمها ومساندتها في مختلف مناحي الحياة.

وأشارت الشعار الى ان هناك العديد من التشريعات التي تمس المرأة بحاجة الى تعديل، إلا أنه لا يمكن إنكار الجهود والإنجازات التي طبقت على أرض الواقع، مثل قوانين العقوبات، والعمل والضمان الاجتماعي والتقاعد المدني والحماية من العنف الأسري.

بدورها، أكدت النائب وفاء بني مصطفى، بصفتها نائبة رئيسة اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة في الاتحاد البرلماني الدولي، أن الأردن استطاع التقدم في التعليم والصحة، لكن تبقى هناك مشكلة في التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة، مشيرة إلى التحدي الأكبر في سوق العمل فبدون الإشراك الحقيقي للنساء لن نتمكن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن هناك تطورا مهما، وهو تشكيل لجنة للتنمية المستدامة في مجلس النواب تحوي كل رؤساء اللجان النيابية الدائمة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، موضحة أن الهدف الخامس يتكون من محورين أساسيين، وهما المساواة والتمكين.

وقالت رئيسة جمعية النساء العربيات ليلى نفاع: إن الهدف الخامس من اهداف التنمية المستدامة الذي ينص على المساواة بين النساء والرجال وتمكين النساء، يستحق العناية من المسؤولين واصحاب القرار، ويرتبط نجاح الاجندة العالمية 2030 بنجاح اهداف التنمية المستدامة البالغة 17 هدفا.

وفيما يتعلق بدور الحكومة في عملية التنمية المستدامة، عرض رئيس قسم التنمية المستدامة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي معتصم الكيلاني لأهداف ومفهوم التنمية المستدامة والدور الحكومي لتحقيقها. وقال: إن مفهوم التنمية المستدامة يشير إلى تلك التنمية التي تلبي احتياجات الجيل الحاضر دون التأثير سلباً على قدرة الأجيال القادمة.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الحضور على الخروج بورقة تبين موقفهم تجاه تعزيز التشابك لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة.