عمان- د.أماني الشوبكي



توقعت مصادر مطلعة ان تقر هيئة تنظيم قطاع الاتصالات التعليمات الخاصة بمنح تراخيص شركات انترنت «الاشياء» خلال شهر تقريبا.

وقالت المصادر الى الرأي ان مسودة التعليمات ستنشر خلال اسبوعين لمعرفة التغذية الراجعة بخصوصها وأخذ الملاحظات تمهيدا لرفع التقرير الى مجلس ادارة هيئة تنظيم قطاع الاتصالات واقرار التعليمات النهائية التي تمهد لمنح تراخيص لشركات انترنت الاشياء. وانترنت الاشياء هو خدمة تقنية عصرية شاملة ستدخل في فواتير الكهرباء والمياه والتتبع الجغرافي وغيرها بحيث ستسنى للمواطن معرفة كميات الاستهلاك لديه والاستعلام عن الفواتير عبر الموبايل او الاجهزة الالكترونية المرتبطة بالانترنت.

وبينت المصادر انه في حال اقرار التعليمات، ستتلقى الهيئة طلبات تقديم الخدمة تمهيدا لمنح تراخيص مشيرة المصادر في ذات الوقت ان الشركات التي ستتقدم لترددات ذات الحجم الكبير ستكون عبارة عن دعوات استثمار او طرح عطاءات لتقديم الخدمة بعد موافقة الحكومة بهذا الصدد.

و«انترنت الاشياء» IOT مصطلح برز حديثا يقصد به الجيل الجديد من الإنترنت (الشبكة) الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها وتشمل هذه الأجهزة الأدوات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة.

وما يميز إنترنت الأشياء أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين.

و يمكن إنترنت الأشياء الإنسان من التحكم بشكل فعال وسهل بالأشياء عن قرب وعن بعد فيستطيع المستخدم مثلا تشغيل محرك سيارته والتحكم فيها من جهازه الحاسوبي. كما يستطيع المرء التحكم في واجبات الغسيل بجهاز الغسالة خاصته، كما يستطيع التعرّف على محتويات الثلاجة عن بُعد من خلال استخدام الاتصال عبر الإنترنت. أما الشكل الأنضج فهو قيام «الأشياء» المختلفة بالتفاهم مع بعضها باستخدام بروتوكول الإنترنت.