المفرق - حسين الشرعة 

سلم رئيس الديوان الملكي الهاشمي ورئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني يوسف العيسوي 26 مسكنا للاسر العفيفة في محافظة المفرق بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات ومحافظ المفرق ياسر العدوان .

ونقل العيسيوي تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني وتقديره واعتزازه بالاهل والعزوة في محافظة المفرق والتي تحظى كغيرها من بقية المحافظات في الاردن باهتمام ورعاية مستمرة من جلالته معبرا عن اعتزاز جلالة الملك بالجهود المتواصلة التي تبذل لترجمة رؤى ومبادرات جلالته على ارض الواقع وعلى نحو يكفل تحقيق اهدافها الانسانية النبيلة ودعم مسيرة التنمية المستدامة بمختلف ابعادها التنموية والاقتصادية والاجتماعية .

واضاف ان مبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني جاءت لتبني على المنجزات ومراكمتها وتحقيق رؤية جلالته في تحسين ظروف ومستوى معيشة المواطنين لافتا الى ان هذه المبادرات تشمل قطاعات حيوية كالصحة والتعليم والشباب والتنمية الاجتماعية والمشاريع الانتاجية المدرة للدخل للارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطنين ورفع سوية الخدمات المقدمة لهم وتفعيل مشاركتهم في المسيرة التنموية والتي تقع في مقدمة اولويات سيد البلاد .

وبين العيسوي ان مبادرة مساكن الاسر العفيفة والتي جرى تنفيذها في جميع محافظات المملكة واستفاد منها عدد كبير من الاسر العفيفة تاتي تجسيدا للجهد الملكي الموصول لرعاية هذه الاسر وتوفير الحياه الكريمة لها في بيئة امنة وصحية مشيرا الى ان الاحتفال بتوريع هذه المساكن على الاسر العفيفة ياتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه مع وجهاء واهالي محافظة المفرق مبينا ان اختيار الاسر جاء حسب الاسس والمعايير التي تعتمدها وزارة التنمية الاجتماعية فتلك الاسر المستفيدة هي الاكثر عوزا واستحقاقا وتحتاج الى كل الرعاية والاهتمام وتوفير كل اسباب الراحة والعيش الكريم لها .

وعبر عن شكره وتقديره لوزارة التنمية الاجتماعية ومحافظة المفرق والاجهزة الامنية على جهودهم المتميزه لانجاح هذه المبادرة وضمان تنفيذها على النحو المطلوب متوجها بالشكر لرئيس مجلس ادارة مجموعة الاتصالات الاردنية اورانج على الجهود الكبيرة لدعم هذه المبادرة من خلال تزويد هذه المساكن بالتجهيزات اللازمة لافتا الى ان هذه الجهود تاتي انطلاقا من مسؤولية الشركة الاجتماعية وسعيها الدؤوب للمشاركة في احداث نقلة نوعية في المجتمعات المحلية والتزامها الراسخ بتقديم كل اشكال العون والدعم للميادرات المجتمعية المستدامة حرصا منها على المساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية .

وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمه اسحاقات ان توزيع هذه المساكن على الاسر المعوزة في محاقظة المفرق تاتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية الى تلمس حاجات المواطنين ومحاولة الاستجابة لها بصورة شفافة ومسؤولة وتلبية احتياجاتهم في مواقعهم مشيرة الى ان وزارة التنمية الاجتماعية استطاعت وبدعم وتمويل من المبادرات الملكية السامية بتامين اكثر من 3000 مسكن في عهد جلالته ،لافتة الى الجهود التي تبذلها الوزارة للاختيار من بين الاسر المتقدمة بطلبات الحصول على المساكن والتي تجاوز عددها 15000 اسرة .

واكدت ان الديوان الملكي الهاشمي مثل على الدوام بيتا يلجأ له الاردنيون لينهلوا من خدماته وبرامجه الاجتماعية والتنموية التي تخدم ابناء الوطن كافة لافتة الى ان كثير من الحالات الانسانية والمشاريع التنموية جاءت من خلال الديوان الملكي الذي بات حلقة الوصل التي تشكل اجمل مثال عن العلاقة بين القائد وشعبه .

وافتتح العيسيوي حديقتين في بلديتي منشية بني حسن ورحاب حيث تفقد مرافقهما حيث تعد هاتين الحديقتين متنفسا للعائلات في المناطق التابعة لهما .