عمان -سيف الجنيني

قدر ممثل قطاع الالبسة والاقمشة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي حجم مستوردات الالبسة لعيد الاضحى بنحو 35 مليون دينار مقارنة بنحو 50 مليون دينار لموسم الاضحى العام الماضي.

ولفت القواسمي في تصريح الى الرأي الى ان حجم مستوردات الالبسة لموسم عيد الاضحى المبارك انخفض خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي نظرا لعدة عوامل اهمها تزامن الاضحى مع منتصف الشهر الامر الذي سينعكس سلبا على شراء الالبسة.

واشار القواسمي الى ان قدوم عيد الاضحى في منتصف الشهر سينعكس على تراجع الطلب على الالبسة بسبب قيام المواطنين بصرف رواتبهم على احتياجاتهم اليومية منذ صرف الرواتب وحتى منتصف الشهر الامر الذي سيحد من الطلب على الالبسة. وبين ان تزامن عيد الاضحى مع اقتراب موسم المدارس سيثقل كاهل الاسر اضافة الى قيام بعض الاسر بشراء الاضاحي الامر الذي سينعكس على قطاع الالبسة خلال هذا العام.

وتوقع القواسمي ان يكون حجم الطلب على الالبسة والاحذية خلال عيد الاضحى المبارك من هذا العام اقل من مستوياته مقارنة بالعام الماضي.

وحسب احدث التقارير الصادر عن دائرة الاحصاءات فقد بلغ متوسط الإنفاق السنوي للأسر الأردنية على السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 12519 ديناراً، حيث شكل الإنفاق على السلع الغذائية ما نسبته 32.6% من مجموع الإنفاق الكلي، في حين شكل الإنفاق على السلع غير الغذائية 67.4% من مجموع هذا الإنفاق.

وبلغ متوسط إنفاق الفرد السنوي على كافة السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 2586 دينارا، كان نصيب الإنفاق الغذائي حوالي 843 دينارا في حين بلغ الإنفاق على السلع غير الغذائية والخدمات 1743 دينارا.

وكان أعلى متوسط إنفاق سنوي للأسرة في محافظة العاصمة حيث بلغ 14417 دينارا، تلتها محافظة الزرقاء بمتوسط إنفاق 11957 دينارا، أما محافظة الطفيلة فقد كانت الأقل حظاً من حيث متوسط إنفاق الأسرة حيث بلغ 8689 دينارا.