عمان- الرأي

كشفت ارقام السجل الوطني، عن وجود (5ر5) آلاف حالة سرطان جديدة في الأردن، 36% من المصابين تحت سن الخمسين.

ووصف مركز الحسين للسرطان في بيان اصدره أمس، تلك الارقام بـ «الصادمة»، واعتبرها جرس إنذار يدق في الأردن وفي جميع أنحاء العالم كذلك، مؤكدا ضرورة التفكير باتخاذ إجراءات مسؤولة تجاه الصحة ومستقبل العائلات.

ويرى المركز، أنه بالتزامن مع زيادة انتشار السرطان، سيكون لكل عائلة نصيب من هذا المرض الخبيث خلال السنوات المقبلة، إما من قريب أو بعيد، ومع هذه المعطيات المؤلمة، فإن المركز طرح حلا يساعد في تجاوز الاعباء المالية ويتمثل في الاشتراك بـ «تأمين رعاية» لتغطية العلاج حصرياً في مركز الحسين للسرطان، ويعتبر تأمين رعاية تكافلي قادر على تغطية علاج أي مشترك، وهو الضمان الوحيد لدخول المركز دون انتظار إجراءات أو موافقات أو تأجيل.

وتتمثل أهمية التأمين، أنه يضمن البدء الفوري بالعلاج في أحد أفضل المراكز المختصة في علاج الأطفال والكبار على مستوى الشرق الأوسط، إذ يوفر أحدث التقنيات العالمية على يد 333 طبيباً واستشاري أورام، و1100 ممرض مؤهلين في التعامل مع مرضى الأورام تحديداً، وقد حقق على مدى أكثر من 17 عاماً نسب شفاء تضاهي النسب العالمية.

ويسمح تأمين الرعاية، شمول من تجاوز سن الخمسين أو الستين، كما يشمل جميع الأعمار وجميع الجنسيات من أي مكان في العالم.