عمان - الرأي

اتفق الاردن والولايات المتحدة أمس على تحديد نقطة اتصال عبر وزارة الصناعة والتجارة والتموين لمتابعة أية عوائق تواجه القطاع الخاص الأردني عند النفاذ الى السوق الأميركي. كما اتفق الجانبان في ختام اجتماع اللجنة الأردنية الامريكية المشتركة في عمان على نقطة اتصال من مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية لمتابعة أي عوائق فنية تعترض حركة التبادل التجاري فيما يخص المواصفات الفنية لدى الجانب الاميركي، اضافة الى نقطة اتصال من وزارة العمل تعنى بمتابعة عقد اللجنة الفرعية المختصة بالعمل وتحديد موعد ومكان انعقادها. وكانت اللجنة الأردنية الاميركية المشتركة أنهت أمس اعمال الدورة الثامنة برئاسة أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي وممثل عن التجارة الاميركية دانيال ملاني، والتي يتم عقدها بشكل منتظم بين البلدين لبحث سبل واليات التعاون الاقتصادي في شتى المجالات وتعزيز مستويات التبادل التجاري بينهما. وبحث الطرفان حسب بيان صحفي صادرة من الوزارة، سبل واليات التعاون المشترك بما ينعكس بشكل إيجابي على مستوى التجارة بين البلدين. وفي ضوء اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين في عام 2001، وبلغ حجم الصادرات الأردنية الى السوق الأميركي ما مقداره 1.76 مليار دولار في العام 2018 ترتكز بشكل أساسي على الألبسة المحاكة والمصنرة مقابل 1.77 مليار دولار مستوردات من الجانب الأميركي، غير ان القاعدة السلعية لمستوردات السوق الاردني من الولايات المتحدة الاميركية تتصف بكونها متنوعة لتشمل عدد من المواد كالآلات ومشتقات الوقود والأجهزة الكهربائية والقمح والمواد الصيدلية وغيرها. وقدمت الحكومة الأردنية شكرها، بحسب البيان، للجانب الأميركي على الدعم المتواصل سواء الفني او المادي للمملكة في عدد من القطاعات، وتحديداً الدعم المقدم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) ضمن برامجها التي تستهدف القطاعات التجارية والاقتصادية والفئات المجتمعية المختلفة. وناقشت اللجنة العديد من المواضيع الأخرى ذات الاهتمام المشترك مثل تعزيز التبادل التجاري في الخدمات،الغذاء والدواء، والعمل وسبل تذليل الصعوبات التي تواجه الصادرات الأردنية الى أميركا.