عمان - سناء الشوبكي



أطلق طلاب في الجامعة الهاشمية مبادرة تعنى بتعزيز السياحة الداخلية والترويج للمناطق الطبيعية والسياحية في المملكة. ووسموا المبادرة بهاشتاج «#سفاري - الاردن». وحظيت المبادرة، وفق مؤسسها فهد الدقة، بدعم من وزارة الشباب.

وعن فكرة إنشاء المبادرة، قال الدقة، الذي يدرس في كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث، إن (سفاري الأردن) جاءت من خلال «دراستنا.. بهدف تعريف المواطن الأردني بالمواقع السياحية الوطنية غير المعروفة للجميع». وبين أن فريق المبادرة نفذ عددا من الفعاليات.. منها رحلات استكشافية لهذه المناطق.. وتوفير المعلومات الكافية عنها بالاستعانة بتقنيات التصوير الفوتوغرافي والفيديو. وأكد أن المبادرة تهدف لدعم الاقتصاد الوطني وزيادة الدخل القومي وتفعيل دور الشباب في مجتمعنا بما ينفع الدولة.

ولفت إلى أن السياحة من أهم القطاعات في اقتصاد البلاد حيث تشكل ١٣٪ من الناتج المحلي الاجمالي وبمساهمة بلغت خمسة مليارات دولار، كما بلغ عدد السياح القادمين إلى المملكة العام الماضي (4.92) مليون سائح. وأوضح الدقة أن المبادرة انطلقت في أيار الماضي لترويج المواقع السياحية في الأردن المعروفة وغير المعروفة.

وأشار إلى أن المتطوعين الذين أسسوا الهيئة للمبادرة بلغ عددهم 18 طالبا.

ولفت إلى أن أعضاء المبادرة زاروا عددا من المناطق غير المعروفة واصطحبوا طلابا من الجامعة لتعريفهم بالمناطق السياحية، ومنها: سدّين في المفرق ومحمية فيفا في الأغوار الجنوبية ومتنزه شرحبيل بن حسنة في الأغوار الوسطى الذي أطلق حديثا.

كما باشرت المبادرة بترويج المواقع السياحية المعروفة وغير المعروفة على مواقع التواصل الاجتماعي, وترويج المواقع السياحية الحديثة في الأردن مثل بوليفارد العبدلي, والتواصل مع الطلبة الأردنيين بالخارج لترويج المواقع السياحية الأردنية إلى الخارج وتسويق الأردن عالمياً.

وأوضح أنه تبين للمشاركين أنه يوجد في الأردن مناطق سياحية لا يعرفونها وغير مهتم بها حيث نشرنا عن هذه المواقع للمجتمع المحلي ونسعى دائما للتعاون مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة في الوقت الحالي لتبني المبادرة.