عمان - الرأي 

يناقش خبراء ومتخصصون قضية العنف المبني على النوع الاجتماعي من حيث واقع الخدمات الاجتماعية والصحية والقانونية في الأردن"، خلال مؤتمر متخصص، غدا برعاية وزير العدل الدكتور بسام التلهوني.

ويهدف المؤتمر الذي ينظمه مركز دراسات المرأة في الجامعة الاردنية بالتعاون مع مؤسسة طوكيو الى إبراز واقع الخدمات الاجتماعية والصحية والقانونية المقدمة في هذا الشأن.

ويناقش المؤتمر الذي يشارك فيه خبراء وأكايميون متخصصون من الأردن وعدد من الدول العربية والأجنبية، في أربع جلسات تتعلق الأولى بواقع خدمات العنف الاجتماعي في قطاعي العدالة والشرطة، من حيث الملاحقة القضائية، وخدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي من منظور قانوني، ودور حماية الأسرة في تعزيز خدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وتسلط الجلسة الثانية الضوء على دور المؤسسات الوطنية والدولية والمجتمع المدني في تعزيز خدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي، ودور صندوق الأمم المتحدة للسكان في تعزيز خدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي، ودور المجلس الوطني لشؤون الأسرة، ودور اللجنة الوطنية لشؤون المرأة، ودور المجتمع المدني في ذلك.

أما الجلسة الثالثة فتتناول خدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي في قطاع الصحة ودور وزارة الصحة، وخدمات التأهيل ودمج المسيئين من منظور النوع الاجتماعي.

وتركز الجلسة الرابعة على خدمات العنف المبني على النوع الاجتماعي في قطاع التنمية الاجتماعية والحماية الاجتماعية للأردنيين واللاجئين من منظور وزارة التنمية الاجتماعية، ودور منظمات المجتمع المدني في تعزيز الحماية الاجتماعية، وآليات التدخل المهني مع حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي.