الرأي - الرصد

قالت شركة هواوي إنها لم تشهد أي تغييرات ملموسة في تعاملها مع حكومة الولايات المتحدة، رغم الوعود التي قطعها ترامب في قمة مجموعة العشرين بتخفيف القيود على التجارة مع الشركة.

وحسب شبكة أخبار "شين لانغ" الصينية، وصف ليانغ هوا، رئيس مجلس إدارة شركة هواوي، القيود التجارية التي تفرضها حكومة الولايات المتحدة بأنها غير عادلة ولا أساس لها من الصحة.

وفي مؤتمر صحفي عقد بمقر الشركة في شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين، الجمعة، دعا ليانغ، الولايات المتحدة إلى إزالة هواوي من قائمة الرقابة على الصادرات، لأن القيود التجارية تضر أيضا بشركاء الشركة التجاريين في أمريكا.

كما حثت وزارة التجارة الصينية إدارة ترامب على الوفاء بالتزامها بتخفيف القيود التجارية على الشركة في أقرب وقت ممكن.

وخلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا، وعد ترامب بالسماح لبعض الشركات في الولايات المتحدة باستئناف بعض تعاملاتها التجارية مع هواوي، مضيفًا أن الشركة ستبقى على قائمة مراقبة الصادرات حتى انتهاء الصراع التجاري مع بكين.

وقال ليانغ إنه على الرغم من القيود التجارية، شهدت هواوي نمواً في الإيرادات خلال النصف الأول من هذا العام، حيث أقرت الشركة الصينية بأنها ما زالت ملتزمة بتطوير الرقائق وغيرها من التقنيات المهمة بشكل مستقل من أجل تقليل اعتمادها على الواردات الأمريكية.

وبخصوص نظام التشغيل الجديد الذي تعمل عليه شركته (HongmengOS)، قال ليانغ إنه يجرى تطويره للاستخدام في معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والتطبيقات ذات الكمون المنخفض مثل السيارات ذاتية القيادة.

كما قال إن الشركة لا تزال تعطي الأولوية لاستخدام نظام تشغيل أندرويد من جوجل، ولكن إذا أصبح ذلك غير متوفر بسبب القيود التجارية، فقد تفكر هواوي في تطويره لاستخدامه في الهواتف المحمولة.

جاءت هذه التعليقات عند إطلاق تقرير الاستدامة لعام 2018 من هواوي، والذي يشير إلى أن محطات 5G الأساسية التي تطورها الشركة، تستهلك طاقة أقل بنسبة 20% .