محافظات - بترا

اختتمت امس الجمعة فعاليات صيف الاردن للاسبوع الرابع على التوالي في عدد من محافظات المملكة.

ففي اربد، حضر ما يزيد عن 7 الاف مواطن فعاليات اليوم الاخير من الاسبوع الرابع لمهرجان صيف الاردن الذي يقام ضمن مهرجان «اردن النخوة».

وتفاعل الحضور الحاشد مع فعاليات المهرجان التي تنوعت بين المرح والتسلية والمسابقات الثقافية التي قدمت محتوى فنيا وثقافيا وترفيهيا لكل افراد العائلة فكان الحضور العائلي هو الابرز والاكثر تفاعلا مع مفردات المهرجان المنوعة التي زاوجت بين الوطني والتراثي والفلكلوري والحديث.

وتضمنت فعاليات الامس من المهرجان الذي حضره محافظ اربد رضوان العتوم ونائب مدير الشرطة ومساعد المحافظ علي البطاينة ومدير مدينة الحسن الدكتور بسام الخلايلة والحكام الاداريون وعدد من المسؤولين وفعاليات شعبية واهلية فقرة تفاعلية مع الاطفال قدمتها فرقة كتاكيت بقيادة الفنان بلال الجديتاوي اشتملت على مسابقات سرعة البديهة وخفة الحركة والمعلومة العامة.

كما قدمت فرق فنية شعبية وتراثية عرضا فنيا واهازيج وطنية تغنت بالوطن وقيادته الهاشمية واجهزته الامنية جسدت معاني وقيم التوحد التي تجمع الاردنيين خلف جلالة الملك عبدالله الثاني.

واختتمت الفعاليات بوصلة غنائية للفنان الاردني الشاب يحيى صويص الهبت المسرح وتفاعل معها الجمهور بحرارة قدم خلالها عددا من اغانيه الوطنية الخاصة ومقطوعات غنائية فلكلورية وتراثية من الموروث الشعبي.

وبالقرب من مسرح المهرجان كانت اعداد من النساء والجمعيات تعرض انتاجها في البازار المخصص لهذه الغاية وتقوم بعملية البيع مباشرة للجمهور فحقق بذلك المهرجان النجاح المامول على صعيد الترفيه والترويج السياحي وايجاد بيئة حاضنة لتفاعلات المواطنين ومكنوناتهم تجاه الوطن وقيادته.

واستمتع أهالي الزرقاء مساء أمس الجمعة بأحداث مسرحية «العم غافل» التي تم عرضها في مدينة الأمير محمد للشباب ضمن فعاليات صيف الأردن في إطار مبادرات «أردن النخوة».

وتفاعل الحضور مع مضامين المسرحية الكوميدية التي تناولت، بأسلوب ناقد وساخر، الاستخدام الخاطىء لمواقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك والواتس اب» إضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي مر بها الأردن والتي تتطلب من جميع المواطنين تفهمها.

كما اشتملت الفعاليات، التي حضرها مساعد محافظ الزرقاء بشار الدبوبي ومدير ثقافة الزرقاء وصفي الطويل وفاعليات رسمية وشعبية، فقرة فنية غنائية للمطرب أحمد عبندة، الذي قدم باقة من الأغاني الوطنية، التي نالت إعجاب واستحسان الحضور.

وفي عجلون اختتمت امس الجمعة في ساحة مركز الزوار بالمحافظة فعاليات صيف الاردن للاسبوع الرابع على التوالي.

واكد مدير السياحة محمد الديك الى الدور الكبير الذي يلعبه المهرجان في اثراء الحركة السياحية والترويج للمناطق السياحية، مشيرا الى الحضور من مختلف الفعاليات والعائلات وخصوصا ان هناك تنوعا في الفقرات التي تقدم في المهرجان اضافة الى المنتوجات التي تعرضها الجمعيات لتسويقها.

وبين ان فعاليات امس اشتملت على عرض لفرقة ساحر ميشو شو وفرقة شباب الرمثا وفقرة فنية للمطرب عمر الصقار.

وكانت الفعاليات في عجلون قد تواصلت مساء امس الاول بحضور فاعليات رسمية وشعبية ومؤسسات مجتمع مدني وابناء المحافظة وبرعاية محافظ عجلون محمد عطاالله غاصب السرحان.

واشتملت الفعاليات على معزوفات موسيقية وطنية وعروض مسرحية للفنانين زعل وخضرا بعنوان «ديروا بالكو على حالكو» ومسرحية للأطفال والأسرة وعروض فلكلورية شعبية لفرقة «صخره» للفنون الشعبية ووصلة غنائية للفنان بشار السرحان.

وفي نهاية الفقرات التي قدمتها التربوية تمارا السهاونة كرم محافظ عجلون عددا من أصحاب الانجازات في المحافظة والأديب الدكتور علي العبدي.

وشهد المجمع الرياضي في منطقة صويميع بالطفيلة مساء أمس الجمعة، فعاليات الأسبوع الرابع من صيف الاردن «أردن النخوة» بحضور جمع من أبناء المحافظة وفعاليات مجتمعية وشبابية ونسائية وأطفال. وتضمنت الفعاليات فقرات غنائية ومسرحية قدمتها فرقة مسرح «ختي متي» ووصلات غنائية للفنان محمد الهنداوي وفرقته، إلى جانب فقرات فنية مسرحية للاطفال بعنوان «مسكارة».

وقال محافظ الطفيلة الدكتور عماد الرواشدة ان تنظيم هذه الفعاليات، يأتي استمرارا لاحتفالات المملكة لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، لافتا إلى دور هذا المهرجان في تشجيع الحركة السياحية والترويج لمحافظة الطفيلة، وتوفير أجواء عائلية يسودها الفرح والابتسامة.

وفي مادبا قدمت العديد من الفرق الفنية عروضها للجمهور في ساحة ملعب عماد الدين زنكي التي تنوعت وامتدت لساعتين من الزمن.

وبدأت الفعاليات الساعة الثامنة مساء امس الاول بمسرحية الدمى «حكاية جدتي» قدمها الفنان محمد العمرو، والتي استهدفت الأطفال ولاقت استحسانهم وأدخلت الفرح في نفوسهم.

كما قدمت فرق جمعية شباب الرمثا للفنون الشعبية والفلكلورية بقيادة الفنان محمود الشقران مجموعة من الأغاني والدبكات الفلكلوية تفاعل معها الجمهور، واختتمت الفعاليات بالفنان فادي رأفت الذي قدم عددا من أغانيه الوطنية والشعبية.

وأشار مدير ثقافة محافظة مادبا المخرج فراس المصري ان فعاليات صيف الأردن ستتواصل يوم غد الجمعة وتقدم عددا من العروض أبرزها مسرحية زعل وخضرا داعيا الجمهور الى الحضور والاستمتاع بما تقدمه الفرق الفنية.

وعلى هامش الفعاليات أقيم بازار نظمته الجمعيات المحلية والنسائية التي تقدم منتجات سيدات المجتمع المحلي من مأكولات شعبية وغيرها تشكل فرصة لتسويق منتجاتهن.

وفي جرش شارك الفنانان حسام ووسام اللوزي وفرقتهما جمهور ليالي صيف جرش «اردن النخوة» على مسرح الساحة الرئيسية بمجموعة من أغانيهما الوطنية والتي طالما رددها الأردنيون في العديد من المناسبات الوطنية.

وغنى «اللوزيين» مساء امس الاول للوطن وقائده ولجمهور جرش الذي تفاعل معهما مرددا معهما أغانيهما، فمن بيرقنا العالي إلى المواويل الشعبية و«غالي علينا» والعديد من الأغاني التراثية الأخرى.

وقدمت فرقة ودق للفنون الدرامية والاعلامية عروضا فلكلورية شيقة تخللها رقصات شعبية واهازيج تراثية.

وقال محافظ جرش مأمون اللوزي، خلال رعايته الفعاليات أن ليالي جرش حفلت خلال هذا الموسم بمشاركة العديد من الفرق الشعبية فيما قدمت الجمعيات الكثير من منتوجاتها.

وعلى ذات الصعيد، حمل البازار الذي تم افتتاحه ضمن الفعاليات مجموعة من التراثيات وأنواع الاكلات الشعبية والحرف اليدوية .