عمان  -  سمر حدادين

وافق مجلس التعليم العالي على فتح بكالوريوس «الإرشاد والإصلاح الأسري» بالتعاون ما بين كلية العلوم التربوية في جامعة جدارا ومعهد القضاء الشرعي، حيث سيتم تدريس المساقات من قبل أساتذة من الجامعة والقضاة الشرعيين، حسبما قال مدير معهد القضاء الشرعي الدكتور منصور الطوالبة.

من جهة أخرى أعلن د. الطوالبة عن أن المعهد سيدرب قضاة شرعيين من فلسطين حيث ستعقد دورات بهذا الخصوص في عمان ورام الله، لافتا إلى إتفاقية ستعقد مع أستراليا ليتم تدريب المفتين الاستراليين في المعهد.

إلى ذلك، أنهى معهد القضاء الشرعي تدريب 80 شخصا من أعوان القضاة في المحاكم الشرعية ممن تنطبق عليهم شروط دخول المسابقة القضائية، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تأهيل الكوادر القضائية للتنافس على منصب القاضي الشرعي.

وبين مدير المعهد ان المتدربين خضعوا لنحو 132 ساعة تدريبية في أصول المحاكمات والقوانين ذات الصلة لافتا الى ان تدريب «أعوان القضاة» يهدف لتأهيلهم وإعدادهم وصقل مهاراتهم وتزويدهم بمعارف العلوم الدينية والقانونية، ليصبحوا مؤهلين للتقدم إلى المسابقة القضائية.

وخضع «أعوان القضاة» لتدريب لمدة أربع شهور على يد قضاة شرعيين، واشتمل التدريب على مواضيع تتعلق بتنفيذ الأحكام القضائية وإشكالية تنفيذها، وقانون اصول المحاكمات الشرعية، وقانون الأحوال الشخصية وتحديدا بقضايا الميراث والتركات، والوصاية والطلاق، وتعيين الخبراء والتعامل مع تقارير الخبرة.

و«أعوان القضاة» هم من الموظفين العاملين في دائرة قاضي القضاة ويعملون في مهن مساندة للقضاة، ومؤهلين لدخول المسابقة القضائية لتبوء مناصب قضائية.

ويتولى معهد القضاء الشرعي منذ تأسيسه عام 2015 بموجب نظام استنادا لأحكام المادة 120 من الدستور، مهمة إعداد وتدريب وتأهيل القضاة وأعوانهم وتطوير قدرات ومهارات أعضاء النيابة العامة الشرعية وأعضاء مكاتب الإصلاح والوساطة والتوفيق الأسري ولضرورة تبادل الخبرات مع المعاهد والمراكز المشابهة والمؤسسات الأكاديمية على المستوى المحلي والعالمي وذلك من خلال برامج ولقاءات ودورات متخصصة.