واشنطن - الرأي

تراجع الدولار الأمريكي بالبورصة الأمريكية العالمية اليوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي .

وتراجع الدولار بسبب التصريحات الأخيرة لرئيس الاحتياطي الاتحادي "جيروم باول" أمام الكونغرس الأمريكي ، والتي عززت من احتمالات خفض أسعار الفائدة الأمريكية خلال اجتماع نهاية هذا الشهر ،وفتح المجال أمام إجراء خفض أخر قبل نهاية هذا العام؛ مما عزف بالمستثمرين عن شراء الدولار وتراجع قيمته السوقية في السوق الأمريكية العالمية.

وتراجع مؤشر الدولار في وول ستريت بنسبة 0.2 بالمئة إلى مستوى 96.89 نقطة ، ومستوى افتتاح تعاملات اليوم عند 97.08 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 97.12 نقطة. وعلى مدار هذا الأسبوع ،انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.35 بالمئة ، بصدد تكبد أول خسارة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ، تحت ضغط التعليقات الأخيرة لرئيس الاحتياطي الاتحادي "جيروم باول" ضمن الشهادة النصف سنوية عن السياسة النقدية أمام الكونغرس.

ويترقب المستثمرين في وقت لاحق اليوم بيانات مهمة من الولايات المتحدة ، عن أسعار المنتجين خلال حزيران ، حيث تعتبر أسعار المنتجين مؤشرا رائدا لأسعار المستهلكين والمقياس الرئيس لوتيرة التضخم الأمريكية.