واشنطن - الرأي

ارتفعت أسعار النفط مع افتتاح السوق الأمريكية العالمية اليوم الجمعة لتحافظ على مكاسبها لليوم الرابع على التوالي ، بفعل الانخفاض الكبير في إنتاج الخام في خليج المكسيك بسبب العاصفة الاستوائية "باري" ، وفى ظل استمرار التوترات في منطقة الشرق الأوسط ،وأسعار النفط بصدد تحقيق ثالث ارتفاع أسبوعي خلال شهر ، مع انحسار مخاوف تخمة المعروض في الولايات المتحدة.

وارتفع الخام الأمريكي إلى مستوى 60.55 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 60.48 دولار ،وسجل أعلى مستوى 60.78 دولار ،وأدنى مستوى 60.23 دولار . وصعد خام برنت إلى مستوى 66.90 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 66.83 دولار ،وسجل أعلى مستوى 67.26 دولار ،وأدنى مستوى 66.67 دولار . وبفعل العاصفة الاستوائية "باري" المتوقع وصولها غدا السبت إلى ساحل لويزيانا. خفضت شركات النفط العاملة في خليج المكسيك أكثر من مليون برميل يوميا من الإنتاج ، أي بما يعادل 53% من إنتاج المنطقة ، ويمثل إنتاج خليج المكسيك حوالي 17% من إنتاج النفط الخام الأمريكي، والذي يبلغ حاليا 12.3 مليون برميل يوميا ،والولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم , مما أنعكس على ارتفاع الأسعار .