الرأي- رصد

دانت مملكة البحرين بشدة، الجمعة، اعتراض سفن إيرانية لناقلة نفط تجارية تابعة للمملكة المتحدة في مضيق هرمز، واصفة إياه بالعمل العدائي الذي يهدد الملاحة البحرية الدولية.

وقالت وزراة الخارجية في بيان نشرته وكلة الانباء البحرينية: " تدين وزارة خارجية مملكة البحرين وتستنكر بشدة قيام سفن إيرانية باعتراض ناقلة نفط تجارية تابعة للمملكة المتحدة في مضيق هرمز، في عمل عدائي يجسد إصرارا إيرانيا على تهديد الأمن والسلم والإضرار بحركة الملاحة البحرية وتعريضها للخطر".

وأوضح البيان "تعرب وزارة الخارجية عن تضامن مملكة البحرين التام مع المملكة المتحدة الصديقة، مشددة على ضرورة أن تتوقف إيران عن هذه الأعمال العدوانية المزعزعة للأمن في منطقة الخليج العربي".

وأضاف أن على إيران "أن تنتهج التهدئة وعدم التصعيد وتتعامل مع دول العالم بشفافية ومصداقية وبلغة بناءة بعيدة عن التهديد والوعيد، وأن تلتزم بالقوانين والمعاهدات الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية، وذلك حفاظا على الأمن والسلم الدوليين".

وكان مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أعلن الأربعاء الماضي أن 5 زوارق يعتقد أنها إيرانية اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

وأوضح المسؤول الأميركي أن الزوارق الإيرانية كانت طلبت من ناقلة النفط التوقف في المياه الإيرانية، لكنها انسحبت بعد أن تلقت تحذيرا من سفينة حربية بريطانية.