جولة: نداء الشناق

نساء اتجهنَ للأشغال اليدوية المنزلية محاولات تغيير حياتهن نحو الأفضل من خلال العمل والإنتاج، متحديات كل الظروف والعوائق.

ابتكرن وابدعن أجمل التصاميم من سلال الخرز بأيدٍ ماهرة متميزة بالدقة، والإتقان، وبلمسات جمالية مذهلة فاقت الوصف كتحف فنية تزين البيت وتعتبر من أجمل تصاميم «الديكورات» وتحضى بإعجاب الآخرين.

تقول لطيفة الرواشدة: «أعمل في مجال صناعة سلال الخرز منذ خمس سنوات رغم مسؤوليات بيتي وتربية أبنائي إلا أنني فكرت في تغيير وضعي المادي ومساعدة أسرتي من خلال العمل في مجال موهبتي».

وتشير الرواشدة إلى: «البدايات حيث كنت اعمل سلالاً من الخرز من تصاميم متنوعة ومختلفة لتزين بيتي واهديها لصديقاتي حيث لقت استحسانا من جميع الأهل والأقارب والصديقات».

وتضيف: «بالصدفة قمت بزيارة أحد المتاجر التي تبيع المنتوجات المصنوعة يدويا من خرز «الكريستال» اللامع ذات الألوان الجميلة، و أحببت أن أعرض ابداعاتي عليهم ونالت إعجابهم وطلبوا مني عمل مجموعة من السلال وبأحجام مختلفة مقابل مبلغ مالي وقتها شعرت بسعادة وأول ما فكرت بأسرتي وتحسين أوضاع معيشتنا».

وتبين: «ما أجمل العمل والإنتاج والإبداع حيث كنت تائهة قبل العمل الأيام تمضي ولا أشعر بها وعندما أصبحت أنتج وأعمل شعرت بذاتي ووجدت نفسي وتحسنت نفسيتي _ الحمد لله _ وانعكس ذلك على أسرتي حيث أصبحنا اكثر سعادة».

وتقول جواهر أبو جابر إنها: «تقوم بعمل تصاميم مختلفة من سلال الخرز وبأحجام مختلفة متعددة الاستعمالات كسلال الحلوى «المعمول»، و«الشوكولاته» التي تقدم في الأعياد والمناسبات والأعراس «بالإضافة إلى مزهريات من الخرز وبتكاليف أقل والتي تضيف إلى المنزل جماليات رائعة».

وتشير احلام حرز الله إلى أن: «صناعة سلال الخرز تحتاج إلى وقت وتركيز وإتقان لأن العمل يتسم بالجماليات وتنسيق الألوان والتنوع والابتكار والتجديد».