اقامت مبادرة مسار الخير بالتعاون مع الدائرة الثقافية في امانة عمان دورة تهديب الشماغ لـ ٢٠ سيدة بإشراف المدربة عضو المبادرة ثائرة العربيات.

من جانبها قالت المدربة عربيات ان الدورة استمرت ٣ ايام واستقطبت عددا من السيدات والشابات بهدف ضمان احياء هذا التراث من خلال تعليمه للاجيال الصغيرة وتطويره.

وبينت عربيات ان السيدات ايضا اصبحن مهتمات بارتداء الشماغ على الكتف واتجه فن تصنيع الشماغ لاضافة لمسات انثوية عليه حتى تناسب السيدات والفتيات.

وفي نهاية الدورة وزع مدير الدائرة الثقافية ثامر الشوبكي الشهادات على المشاركات.

واكد الشوبكي ان الدائرة ومن خلال متحف وصفي التل تحرص على بقاء منزل الشهيد مقصدا لابناء الوطن الذين يرغبون بالتعبير عن انتمائهم وحبهم لثرى الاردن من خلال حماية التراث وصونه من الاندثار ونقله للاجيال المتعاقبة الى جانب إحياء المناسبات الوطنية بشكل مستمر.

وقدمت منسقة مبادرة مسار الخير مي التل الشكر للدائرة الثقافية والعاملين على ادارة متحف الشهيد وصفي التل لدعمها وتبنيها مثل هذه النشاطات التي تحمي التراث وإفادة سيدات المجتمع المحلي بتأهيلهن بمهن حرفية تعود عليهن بالنفع.

ورافق اعطاء التدريب لمنتسبات الدورة تقديم معلومات شيقة عن دلالات ارتداء الشماغ للرجال قديما حيث كان يعرف من طريقة وضعه الحال التي يكون عليها الشخص سواء دخيل او مرتكب جرم او في حالة حزن وحداد.

يذكر ان منزل الشهيد التل قد آلت امور رعايته والاشراف على شؤونه لامانة عمان بالتنسيق مع عائلته الكريمة حيث يعمل فيه كادر اداري وفني وزراعي مختص ويستقبل الزوار ويقيم العديد من الفعاليات الوطنية على مدار ايام السنة.