كتب: طارق الحميدي

تعتبر أوكرانيا متحفاً طبيعيا من الغابات والاشحار والانهار الجارية، وحتى المعالم التاريخية التي تشتهر بها مختلف المدن الاوكرانية التي شيدت قبل مئات من الاعوام.

في كييف أو في عدد من المدن الاخرى، تنتشر المتاحف التي تروي تاريخ هذا البلد الضارب في جذور القارة الاوروبية، وتحكي هذه المتاحف فصولا من تاريخ الانسانية في قارة تعتبر من اقدم القارات في العالم.

يعتبر المتحف الوطني لتاريخ أوكرانيا National Museum of the History of Ukraine أحد أهم وأقدم المتاحف في أوكرانيا، ويروي المتحف تاريخ وتطور اوكرانيا، وتوضح معارض المتحف الوطني لتاريخ أوكرانيا؛ مراحل تطور الشعب من العصور القديمة وحتى يومنا هذا.

ويعتبر المعرض ثلاثي الأبعاد من أهم محطات هذا المتحف؛ ويضم ثلاثين صورة ثلاثية الأبعاد تغطي مرحلة تاريخية تصل إلى ثمانية آلاف عام، كما يضم المتحف مجموعة قيمة من الأسلحة النارية، والقطع الأثرية، والعملات، والخزف كل ذلك يضعه ضمن أفضل المتاحف في كييف.

اما المتحف الوطني الأوكراني والذي شيد في عام 1898 يقع في العاصمة كييف، وصمم المبنى أصلا كمتحف للمجتمع المحلي من رعاة الفنون وعشاق التحف. واجهة المبنى ترمز لشكل العمارة الكلاسيكية الجديدة

يعتبر المتحف واحدا من الأقدم في أوكرانيا وافتتح رسميا قبل عيد الميلاد في 23 ديسمبر 1904 كمتحف الإمبراطور نيقولا الثاني للفنون الصناعية والعلوم، وفي عام 1936 أصبح المتحف يعرف باسم متحف كييف الأوكراني للفنون ليحمل اسم المتحف الوطني الأوكراني.

أما متحف الفن الشعبى في كييف فهو متحف فى الهواء الطلق عبارة عن قريه يقع في منطقة بيروهيف، تأسس المتحف عام 1969م، ويضم ما يقرب من 300 قطعه تمثل العمارة الشعبيه التى تم جلبها من جميع انحاء اوكرانيا و تجميعها فى هذا المكان، وهو نوع من المتاحف الاثنوجرافية التى تصحبك فى رحله للتعرف على اسلوب معيشة و حياة الافراد من خلال المعروضات التى تمثل الازياء و المنسوجات و ادوات الطهى و الطعام و الاثاث.

فيما يقف متحف تاريخ كييف Museum of History of Kyiv شامخا في احد أحياء العاصمة كييف ويعرض المتحف مجموعة من الحقائق المهمة عن تاريخ المدينة،ويعد المتحف الرئيسي للعاصمة لذا هو مخصص لمميزاتها وأسرارها.

ويرى كثيرون بانه المكان المثالي للتعرف على تاريخ تلك المدينة العريق، كما أنه مزود بتكنولوجيا حديثة وأجهزة لوحية تسمح للزائر؛ بالتعرف أكثر على ما تعرضه من خلال لعبة بعدة لغات من ضمنها الإنجليزية.

وباي شكل من الأشكال لا يمكن تجاهل زيارة متحف الفن الوطني لأوكرانيا National Art Museum of Ukraine الذي يعتبر أحد أبرز المتاحف في كييف، ويقع على بعد دقيقتين من خرياتك؛ الشارع الرئيسي للعاصمة الأوكرانية.

أسس المتحف عام 1899 على الطراز النيوكلاسيكي ليصبح؛ أول متحف للعامة في كييف، بحانب كونه رمزاً معمارياً هاماً، ويضم المتحف على مر السنين مجموعة من المعارض الرائعة التي؛ توفر أعمالاً مميزة لرسامين ونحاتين وفناني جرافيك أوكرانيين. تعود جانب من تلك الأعمال الفنية إلى القرن الثاني عشر.

اما متحف شارع واحد One Street Museum فبرغم حجمه الصغير إلا أنه واحد من أشهر الأماكن السياحية في كييف، ومتحف شارع واحد مخصص لسلالة أندريفيسكي؛ والتي تحظى بالعديد من الأساطير، بجانب كونها منبع النمط البوهيمي المحلي خلال القرني التاسع عشر والعشرين.

وخصص جزء كبير من معارض المتحف لعدد من القصص المثيرة وخرافات المدينة، المتعلقة بملاك أراضيها المشهورين مثل الكاتب البارز ميخائيل بولجاكوف.

كما توجد أيضا مجموعة مميزة من التواقيع الشخصية، والمخطوطات، والوثائق، والصور، وبطاقات بريدية قديمة، والتي يرى فيها الزوار كنزا مهما.

فيما يروي المتحف الوطني لتاريخ أوكرانيا خلال الحرب العالمية الثانية National Museum of the History of Ukraine in the Second World War فصول مشاركة أوكرانيا خلال الحرب العالمية ومساهمتها في هزيمة النازية، ويحوي المتحف مجموعة مذهلة من أربعمئة ألف قطعة.

و تشمل وثائق، ومتعلقات شخصية، وأسلحة، وخطابات، وصوراً، وجوائز، ومذكرات، ومعدات عسكرية. بدأت فكرة إنشاء المتحف الوطني لتاريخ أوكرانيا في الحرب العالمية الثانية عام 1943 واكتملت الفكرة، وبدء تنفيذها عام 1981.

ويعتبر متحف تاريخ اوكرانيا الحرب العالمية الثانية مجمعا تذكاريا يخلد الحرب الواقعة في الضواحي الجنوبية لحي بيشيرسك فى كييف، على التلال الخلابة على يمين ضفة نهر الدنيبر.

وتم نقل المتحف مرتين قبل أن ينتهي في الموقع الحالي حيث مراسم الافتتاح يوم 9 مايو (يوم النصر)، عام 1981، وفي 21 يونيو 1996 تم منح المتحف الوضع الحالي للمتحف الوطني بموجب مرسوم خاص وقعه ليونيد كوتشما، ثم رئيس أوكرانيا.

ويعتبر المتحف واحدا من أكبر المتاحف في أوكرانيا (أكثر من 300 ألف قطعة) تتمحور حول تمثال شهير بطول 62 مترا يمثل الوطن الأم، أصبحت واحدة من المعالم الأفضل فى كييف.

و باعتبار أوكرانيا منارة علمية فلم تتجاهل الجانب العلمي حيث باستطاعة محبس العلوم زيرة المتحف الوطني لتاريخ العلوم الطبيعية لأوكرانيا National Museum of Natural Sciences of Ukraine والذى يعتبر من أشهر المتاحف في كييف وذلك نظرا لكونه يضم مجموعة مذهلة من أبرز معروضات أوروبا الشرقية مع أربع وعشرين قاعة.

ويشمل كذلك مزيجا من خمسة متاحف خاصة بكل من علم الحيوان، والنبات، والجيولوجيا، والكواكب، ويحوي ثلاثين ألف قطعة خاصة بأصل وتطور الأرض، والتي تتصل بالحيوانات والنباتات، الماضي والحاضر، وتطور الإنسان على أراضي أوكرانيا على مر التاريخ.

ويوفر المتحف عادة معارض مؤقتة تشمل معروضات لبعض الفنانين، بجانب توفيره لمجموعة من محاضرات التاريخ.

اما المتحف الوطني التذكاري لضحايا هولودومور National Museum Memorial to Holodomor Victims فيقع في مركز العاصمة كييف ويخلد ذكرى المجاعة في الفترة بين عامي 1921و 1923 بالإضافة إلى مأساة هولودمور في الفترو بين 1932 و1933.

ويبرز المتحف الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الأوكراني على يد الحزب الشيوعي السوفيتي و يوجد أسفل هذا النصب قاعة حيث؛ يمكنك إيجاد مجموعة من الأدوات المنزلية جمعت من القرى التي عانت المجاعة.

ويجد الزوار أيضا كتاب الذكرى الوطنية الخاص بضحايا هولودومور،و يقوم المتحف بمعارض فنية توثيقية مؤقتة، والتي توضح جوانب مختلقة من المأساه التي ذهب ضحيتها العديد من المواطنين الاوكران.