يواصل كليب «Senorita» حصد ملايين المشاهدات على مواقع التواصل، والتي تخطت 150 مليونا، بعد مرور أقل من شهر على طرحه، وتضمن الكليب عددا من المشاهد الجميلة التي جمعت بين كاميلا كابيلو وشون ميندز، على أنغام الأغنية، والتي قُدمت باللغة الإنكليزية.

وسرت في الفترة الأخيرة الإشاعات حول وجود علاقة بين شون وكاميلا، بعد تقديمهما أغنية «Senorita»، وانتشرت إشاعات أيضا عن كاميلا هو انفصالها عن النجم ماثيو هوسي، حيث نشرت مواقع إعلامية شهيرة صورا جمعت بينهما أثناء وجودهما في هوليوود.

ونشرت تقارير إعلامية أثبتت النجمة كاميلا كابيلو أنها تستحق المكانة المرموقة التي حققتها، وكذلك فوزها بأربع جوائز في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأوروبية «MTV EMAs» لعام 2018، وهي جائزة أفضل أغنية، وأفضل فنان أميركي، وأفضل فيديو، وأفضل فنان بوب.

يشار إلى أن كاميلا كابيلو مغنية وكاتبة أغان، وكانت عضوة في فرقة الفتيات الغنائية «Fifth Harmony»، قبل أن تعلن أواخر 2016 انسحابها من الفرقة، ثم بدأت مسيرتها منفردة بإطلاقها أغنية «I know what you did last summer» مع المغني الكندي شون مينديز، والتي احتلت مركزا ضمن أفضل 20 أغنية في ترتيب أغاني الولايات المتحدة (بيلبورد هوت 100)، كما أنها تغني بأكثر من لغة.

ويأتي هذا التميز عقب انجاز سابق حققته كاميلا، حيث تخطى كليب «Havana» حاجز المليار مشاهدة، عقب طرح نسخة «لايف» من الكليب الشهير عبر قناتها الرسمية على «يوتيوب».