وكالات

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية، الخميس، أن الأمطار الغزيرة التي تضرب منطقة كبيرة في جنوب وشرق الصين، وهي الأشد منذ أكثر من نصف قرن، تسببت في حدوث سيول وتدمير منازل ومحاصيل، فضلاً عن إجلاء نحو 80 ألف شخص.

وقال التلفزيون الرسمي، الخميس، إنه من المتوقع هطول المزيد من الأمطار، بعدما زاد معدل هطول المطر في المناطق المتضررة هذا الأسبوع بنسبة 51%، مقارنة بالفترات المماثلة في الأعوام السابقة، وهو الأعلى منذ عام 1961.

وعرض التلفزيون صورا لمبان غطى الماء نصفها، وشوارع غمرتها المياه في بعض من أكثر المناطق تضرراً، وذكر أن حركة القطارات تأخرت بين بكين وقوانغتشو، بعدما قطعت المياه جسراً في إقليم هونان بجنوب البلاد.

وقالت وزارة إدارة الطوارئ، إن الأمطار الغزيرة والسيول أوقعا خسائر قيمتها 2.69 مليار يوان (392 مليون دولار)، وتسببا في تضرر أراض زراعية مساحتها 311600 فدان، وانهيار 1600 منزل.

وأضافت أن السلطات أجلت ما يصل إلى 77 ألف شخص.

وتشمل المناطق المتضررة، إقليمي هونان وجيانغشي في الجنوب، وإقليم تشجيانغ في الشرق، وفوجيان في جنوب شرق البلاد، والمناطق الشمالية من منطقة قوانغتشو في الجنوب الغربي.

وذكر التلفزيون الرسمي، أن من المتوقع أن يرتفع منسوب مياه نهر يانغتسي في جيانغشي عن مستواه التحذيري للمرة الأولى هذا العام بحلول يوم الأحد تقريبا، بسبب الأمطار الغزيرة التي قد تستمر حتى يوم الثلاثاء.

وأصبح سوء الأحوال الجوية أمراً معتاداً على نحو متزايد في الصين، ووصلت درجات الحرارة إلى مستويات قياسية هذا العام في بعض المناطق، وحذر خبراء الطقس يوم الثالث من يوليو تموز من أن معدل هطول الأمطار في جنوب البلاد قد يتجاوز المتوسط بنسبة 30 إلى 70% بالمئة على مدى عشرة أيام.