عمان - الرأي

اكد المهندس علي صبح امين عام وزارة المياه والري على اهمية الاحتفال وتكريم الموظفين الذين نذروا حياتهم للنهوض بقطاع المياه واهمية ديمومة التواصل بين الموظف وووزارته اثناء عمله وبعد انتهاء سنوات خدمته، آملا ان ينطلق الموظف المتقاعد الى حياه جديدة كلها نجاح وابداع..

جاء ذلك خلال رعايته مندوبا عن وزير المياه والري المهندس رائدابوالسعود حفل تكريم الموظفين المتقاعدين المساعد لشؤون الإعلام الدكتور عدنان الزعبي والسيده ميسون النجار..

واضاف صبح هناك رجال تشعر في وداعهم بالالم والحزن للفراغ الكبير الذي سيتركونه على صعيد العمل والزمالة والفكر النير المليء بالعطاء .واذا كانت هذه الخبرات المميزة ستفارقنا فإن انجازاتها ستبقى شاهدة وبصماتهم ستبقى تعنون وزارة المياه لفترة طويلة. مواساتنا في خسارة احد افضل الزملاء المعطائين في القطاع هو انه قرار عام جاء على الجميع.

واشارالاعلاميان كمال زكارنه ومنصور المعلا الى أهمية ودور الاعلام في مواجهة التحدرات المائية الكبرى التي مرت منذ عام 1995على مؤسسة قطاع المياه والتي وجدت اشاوس ومتفانين في قطاع المياه من الشباب الذين ودعناهم على مدار السنين الماضية . واليوم نودع واحدا من هؤلاء الفرسان وفي عز وعظم وضخامة عطاءه ومعرفته وخبرته التي لم نعهدها بغيره حتى الان والذي سيخسرهم قطاع المياه والذي كان له دور كبير في تزويد الاعلامي بالمعلومة الدقيقة.

من جانبه ثمن المساعد لشؤون الإعلام الدكتور عدنان الزعبي هذه المبادرة الطيبه لتكريمه من قبل النخب والموظفين في قطاع المياه..شاكرا الحضور الاعلامي الكبير..ودعا الى دعم قطاع المياه وتطويره ومواجهة التحديات المائية حيث يواجه الاردن الكثير من التحديات التي تستحق تظافر الجهود لمواجهتها..مؤكدا علئ اهمية قول الحقيقة ومواجهة الناس وصراحتهم فيما يخص قطاع المياه وتحدياته.. فيما استعرضت السيدة ميسون النجار مسيرة عملها في الوزارة خلال سنوات خدمتها.

وفي نهايه الحفل قام المهندس علي صبح بتكريم الزعبي والنجار وتوزيع الهدايا والدروع التذكاريه. وحضر الحفل عدد من المساعدين والمدراء ورؤساء الأقسام وموظفي الوزارة وسلطة المياه.