المفرق - توفيق أبوسماقه 

نال مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمراجعين في مستشفى النسائية و الأطفال في محافظة المفرق و تميزها رضى المواطنين و إعحابهم رغم ما يشهده من ضغط كبير بسبب دافع اللجوء الذي طرأ على المحافظة و وجود تحويلات يومية من ثاني أكبر مخيم للاجئين في العالم،الزعتري.

و قال عبدالله العموش،أحد المراجعين،إن الخدمات التي يجدها المراجع في المستشفى قلّ نظيرها في مستشفيات الوزارة الأخرى و هذا بفضل الإدارة الناجحة و تفاني الموظفين.

الدكتور موفق السرحان،أكد أنه يفضل التوجه لمستشفى النسائية و الأطفال في المفرق عن غيره من المستشفيات عندما تستدعي الحاجة لذلك لأحد أفراد أسرته لما يتميز فيه من سمعه عالية و اتقان في العمل.

المهندس رجائي المشاقبة،أحد المراقبين في المفرق،أكد أن مستشفى النسائية و الأطفال في المفرق و بفضل إداراته السابقة و الحالية و حرصهم على العمل،أصبح يضاهي كبرى المستشفيات و وجهت المراجعين الأولى في المفرق للتميز في التعامل بداية و العمل،مشيرا الى حاجة المستشفى للتوسعة التي أقرت سابقا.

مدير المستشفى الدكتور مروان أبو عليم،أكد أن إدارة مستشفى النسائية و الأطفال في محافظة المفرق،وضعت خطة للإرتقاء بقدرات موظفيه لتقديم خدمات صحية للمراجعين بكفاءة عالية.

و قال إن العمل جاري لعقد دورات متنوعة مكثفة لموظفي المستشفى بجميع مواقعهم لتطوير قدراتهم بما يضمن انعكاسها الإيجابي على المراجعين.

و أضاف خلال حديث ل"الرأي" أن التشبيك مع المؤسسات الأخرى لتدريب كوادر المستشفى على جميع ما يتعلق بالخدمات الصحية للمواطنين،قائم و له اهتمام كبير.

و أشار الى أن المستشفى حاليا يقدم خدمات مثلى في جميع عياداته و أقسامه ضمن كوادره الطبية و التمريضية و الصيدلية و الإدارية في عياداته المتميزة و التي قلّ نظيرها في مستشفيات وزارة الصحة كاملة كعيادات قلب الأطفال و الأعصاب و الجراحه و تنظيم الأسرة و غيرها من العيادات.

و لفت الى ما يتميز فيه المستشفى من أجهزة طبية فريدة من نوعها كجهاز الماموغرام و تصوير الأشعة السنية و الألتراساوند و غير ذلك،مشيرا الى ما يتميز فيه المستشفى أيضا بحصوله على اعتماديات المؤسسات الصحية مرتين بالإضافة لاعتمادية الماموغرام فضلا عن تميزه المستمر بإطلاق الحملات التوعوية و توزيع الأجهزة.