القدس المحتلة - الرأي

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، ورئيس حزب العمل الأسبق، إيهود باراك، خلال مؤتمر صحفي عقده في تل أبيب اليوم الأربعاء، تشكيله حزبًا سياسيًا جديدًا لخوض انتخابات الكنيست المقبلة المزمع إجراؤها في السابع عشر من أيلول القادم.

ووفقًا لصحيفة "هآرتس" العبرية، أعلن باراك أن الحزب سيستند على مبادىء "حزب الاستقلال"، الذي أسسه بعد انفصاله عن حزب العمل 2011. كما أفيد أنه من المتوقع أن ينضم الرئيس السابق لحركة "طريقنا"، كوبي ريختر، إلى حزب باراك، بالإضافة إلى الخبير القانوني البروفيسور يفعات بيتون، الذي خاض الانتخابات السابقة على قائمة حزب "غيشر" برئاسة أورلي ليفي- أبيكسيس، التي لم تتجاوز نسبة الحسم في الانتخابات. وشغل إيهود باراك منصب رئيس الحكومة الإسرائيلية العاشرة في الأعوام 1999-2001، كما شغل منصب وزير الجيش في الأعوام 2007-2013، وكان عضوا في الكنيست عن حزب العمل في الأعوام 1991-1995.