الاغوار الجنوبية _ خليل زيادين وسليمان البوات

قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان خدام إن القطاع الزراعي هو العمود الفقري للدولة بالنظر الى اعتباره أكبر مشغل للايدي العاملة في الاردن اذا ما نظرنا الى تشابك القطاع مع القطاعات الاخرى الهامة مثل النقل والصناعة والعمل وقطاع الشركات المصدرة والمستورده للانتاج الزراعي.

وقدر خدام العدد الاجمالي للمشتغلين بالقطاع الزراعي بنحو 2 مليون اردني ونحو 45 الف منشأة زراعية ,بما يؤكد بان الاردن هو دولة زراعية بالدرجة الاولى بما يحتم النظر اليه من هذه الزاوية للنهوض بالقطاع الزراعي مجددا باعتبار ذلك مسوولية يجب ان يتحملها جميع المعنيين بهذا القطاع وعلى كافة مستويات صنع القرار في الدولة .

وحول الدور الذي يمكن ان يلعبه اتحاد المزارعين في هذا الصدد اكد خدام بان اتحاد المزارعين في ظل وضعه الراهن لا يملك أي تأثير يذكر, ولا يقدم شيئا للمزارعين في وقت كان سابقا وفي زمن ما قبل القانون الحالي الذي يعمل وفقه يقدم قروضا للمزارعين ويقيم المعارض الزراعية ويسوق انتاج المزارعين, مشيرا الى ان تقسيم الاتحاد الى اتحادات فرعية افقد الاتحاد قوته وتمترس على ادارته اشخاص منذ سنوات لم يقدموا جديدا فيما يخص مشاكل القطاع بالنظر الى عدم الزامية العضوية للمزارعين اللذين من حقهم اجراء انتخابات دورية لتجديد الحراك الزراعي باشخاص كفوؤين قادرين على احداث التغيير المناسب فيما القانون الحالي اخر الاتحاد في هذا الجانب ولم يخدمه والمطلوب الان العمل على تعديله ان كنا نريد مصلحة القطاع الزراعي والمزارعين وللحديث بقية .