اربد – محمد قديسات

تصوير : انس جويعد

تطلق وزيرة السياحة والاثار مجد شويكه يوم الخميس المقبل فعاليات اليوم الوظيفي لتوفير فرص التدريب والتشغيل للعاطلين عن العمل من ابناء الوية قصبة اربد ،والوسطية،وبني عبيد في محافظة اربد.

وقالت مديرة مديرية سياحة محافظة اربد الدكتورة مشاعل خصاونة خلال اجتماع تنسيقي عقد اليوم الثلاثاء في دار محافظة اربد بحضور مدير التنمية المحلية بمحافظ اربد علي بطاينة ورئيس مجلس المحافظة الدكتور عمر المقابلة واعضاء المجلس واصحاب منشأت سياحية ان هذا المشروع ممول من مخصصات مشاريع اللامركزية للقطاع السياحي.

واشارت الخصاونة الى ان المشروع يستهدف تدريب وتاهيل 29 متدربا ومتدربة من قصبة اربد و30 متدربا ومتدربة من لواء بني عبيد و40 اخرين من لواء الوسطية في المؤسسات السياحية لدى القطاع الخاص من فنادق ومطاعم ومكاتب سياحية وحج وعمره.

وبينت الخصاونة ان مدة التدريب لهذا المشروع ستة اشهر تبدا من مطلع شهر تموز المقبل،وسيتم احتساب 270 دينارا كراتب للمتدرب منها 50 دينارا بدل اشتراك في الضمان الاجتماعي.

ولفتت الخصاونة الى وجوب توافر عدد من الشروط حتى يتمكن المتقدم من الاستفادة من هذا المشروع تتضمن ان يكون المتقدم اردني الجنسية وحاصل على شهادة الثانوية العامة او البكالوريوس في التخصصات ذات العلاقة بالسياحة، مبينة الوظائف المشمولة بهذا التدريب وهي موظف استقبال وموظف صالة وسفرجي وعامل مطبخ في قطاع المطاعم، وموظف استقبال وخدمة الغرف وعامل نظافة في قطاع الفنادق وموظف حجوزات واصدار تذاكر في قطاع السياحة والسفر والحج والعمرة.

وبين البطاينة اهمية هذا المشروعب يوفر فرص تدريبية وتشغيلية في مؤسسات القطاع الخاص مما يكسب عشرات الشباب فرصة اكتساب مهارات عملية تؤهل الكثير منهم للعمل في القطاع الخاص بالسوق المحلي والخارجي

ودعا الشباب الى انتهاز هذه الفرصة للمنافسة في الحصول على فرص تدريب مقابل مكافاة شهرية تتسق مع الحد الادنى للاجور.

ونوه المقابلة الى اهمية التشغيل واعتباره مسؤولية ملقاة على عاتق الجميع نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة والتي اصبح معها من الصعوبة بمكان ان يحصل كل فرد على فرصة عمل بتخصصه الجامعي داعيا الى عدم النظر للوظيفة كطموح وحيد والسعي لايجاد فرص اخرى للعمل ضمن المتاح.