عمان - الرأي

أكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد خلال ورشة عمل حول "تقييم جاهزية مختبرات المركز الوطني للبحوث الزراعية للاعتمادية الدولية" سعي المركز الوطني لتطوير المختبرات البحثية والاستفادة من التجربتين السويدية والإيطالية، بإشراف خبراء ذوي علاقة من خلال أداة التبادل التقني والفني (TAIEX) بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وبيّن حداد خلال ورشة العمل، مدى الحاجة لتأهيل مختبرات المركز للحصول على الاعتمادية وتطبيق الإجراءات المعيارية الموحدة ووضع المركز كجهة مرجعية للفحوصات المخبرية المعتمدة للوزارات، وطلبة الجامعات، والشركات الزراعية المنتجة والمصدرة والمستوردة للحاصلات الزراعية ومدخلات الإنتاج، ومختبرات تكنولوجيا البذور، وفحص الأسمدة والنبات والمياه والسماد والأعلاف والأمراض النباتية، ومختبرات الثروة الحيوانية ونحل العسل، إضافةً لمشاركة اثنين من المختصين في مختبرات المركز البحثية وتأهيلهم للحصول على الاعتماد الدولي (17025 ISO)، لافتاً إلى أن المركز الوطني أصبح محط اهتمام العديد من الشركاء المحليين والدوليين ومنارةً لرفد وتلقّي العلوم الزراعية التطبيقية ونقل التكنولوجيا الحديثة على أيدي خبراء من كوادره البحثية بما يسهم في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

وأوضح الدكتور نظمي أبو زيد مستشار المدير العام لشؤون الثروة الحيوانية أن برنامج الورشة يشمل التعريف بمواصفات الاعتماد الخاصة بالمختبرات، وتقييم وضع المختبرات، وتحديد احتياجات التأهيل للاعتماد، ومراجعة الدليل الإجرائي الخاص بالمختبرات وتقييم التوصيات لتوحيدها، إضافةً لوضع خارطة طريق توضح الاحتياجات الفنية واللوجستية اللازمة لتأهيل المختبرات البحثية مدعمة بخطة زمنية ليتسنى للمركز متابعة تطبيقها وتطويرها.

وأعربت الخبيرة السويدية الدكتوره توجا عن سعادتها بزيارة المركز الوطني للبحوث الزراعية وأبدت إعجابها بمستوى المختبرات التي زارتها، مؤكدهً أن هنالك فرصة كبيرة لاعتماد غالبية المختبرات بحسب المعايير الدولية وأخرى بحاجة للدعمين المادي والفني للاعتماد، كما سيعمل الفريق الزائر على مساندة المركز الوطني للبحوث الزراعية للحصول على الدعم اللازم للوصول إلى الاعتمادية الدولية.