الزرقاء - الرأي

احتفل طلبة جامعة الزرقاء بمناقشة مشاريع تخرجهم وسط أجواء جميلة ناتجة عن مرحلة حصاد وفيرة طوال مسيرتهم الجامعية، بمشاركة الأهالي في هذه المظاهر الاحتفالية.

وأثنى عمداء كليات الجامعة على الطلبة وما وصلوا اليه من علم وفير نتج عن جهد متبادل بين الجامعة وكادرها التدريسي والطلبة الذين لم يبخلوا على أنفسهم بأي جهدٍ في سبيل الحصول على درجة البكالوريوس.

من جانب آخر، شارك طلبة من جامعة الزرقاء في احتفال مركز زها الثقافي في محافظة المفرق احتفالاً باليوم العالمي للاجئين.

وقال مدير مكتب تنمية وخدمة المجتمع بالجامعة الدكتور سليم الخطيب إن مشاركة الطلبة تأتي ضمن سعي الجامعة للبحث عن توفير فرص تطوع نوعية تشكل قيمة مضافة للطلبة بما يحقق رؤية الجامعة في تحمّل مسؤوليتها المجتمعية.

وأضاف أن المكتب يسعى إلى استثمار طاقات الطلبة للنهوض بها معرفياً وقيمياً إلى جانب توظيف الخبرات العلمية والأكاديمية لتنفيذ برامج ومشاريع تحقق النفع للمجتمع وتلامس احتياجات أفراده، وتسهم في التنمية المستدامة.

وأكد أن مثل هذه المبادرات ستمكن المكتب من تحقيق أهدافه في تعزيز التعاون مع المنظمات والمؤسسات المحلية والدولية في إعداد وتنفيذ برامج مميزة في مجالات الخدمة المجتمعية وتوسيع الخيارات المتاحة للطلبة لإنجاز متطلب خدمة المجتمع وفقاً لتخصصاتهم الأكاديمية ومهاراتهم ورغباتهم الشخصية. ونظمت الاحتفالية بلدية المفرق ووزارة التربية والتعليم والوكالة الألمانية للتعاون الدولي والوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي، ومتطوعون من جامعتي الزرقاء والشرق الأوسط.