إربد - أحمد الخطيب

في بادرة فريدة من نوعها، قام المصور الفوتوغرافي فادي حداد، بإهداء لوحات معرضه الفوتوغرافي للحضور الذي تابع افتتاح المعرض، وأقيم في الساحة السماوية لبيت عرار الثقافي، مساء أمس الأول، بتنظيم من الهيئات الثقافية، اتحاد القيصر، مبادرة إربد أجمل، جمعية نسمات الخير، وبالتعاون مع مديرية ثقافة إربد.

المعرض الذي افتتحه د. سلطان الزغول، مدير ثقافة إربد، تضمن 41 لوحة تنوعت إيقاعاتها بين المفردات التراثية والمفردات المعاصرة، حيث شكلت اللوحات نسيجاً ضارباً في أعماق الذاكرة الأردنية، فبرزت الخيول وعرباتها، وأعشاش الحمام، وشبكات الاستقبال التلفزيوني القديمة، والوثائق الضاربة في تاريخ الأردن، والبيوت التراثية، والبيوت الحديثة، والأدوات القديمة، والاستراحات السياحية، وأعمدة الآثار، ومفاتيح الأبواب القديمة، والسيارات القديمة، إضافة إلى الجوامع والكنائس، وسارية الأردن، كما حضر البحر بتجليات الأزرق فيه، والطبيعة بخضرتها وامتدادها.

اللوحات الفوتوغرافية التي تضمنها المعرض قاربت بين الواقع التاريخي للمفردات التي سعى المصور حداد لرصدها، والجهد التوثيقي للمفردات، ليشكل المعرض في ذاكرة الحضور مساحة تأملية لتطور الحياة، كما قاربت بين الصورة البصرية والاحتفاء بانعكاس الظلال الذي ساهم بتعزيزه عدسة الفنان ورؤيته لحدود اللقطة.

إلى ذلك اشتمل حفل افتتاح المعرض الذي أدار محاوره الأديب رائد العمري، على كلمة ألقاها د. سلطان الزغول، وكلمات باسم اتحاد القيصر، ومبادرة إربد أجمل، وجمعية زخات الخير، وعدد من أصدقاء المصور الفنان، حيث تناولت الكلمات سيرة حداد في مجال التصوير الفوتوغرافي، عبر رصد هذه السيرة من خلال علاقته مع الشأن الثقافي والمجتمعي في المحافظة ومتابعته وتفرغه لهذا العمل.