هونغ كونغ - أ ف ب

سجلت أسعار النفط مزيدا من الارتفاع إثر تصاعد المخاوف إزاء الإمدادات بسبب تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وإيران فيما ارتفعت الأسهم الآسيوية أيضا قبيل اجتماع مهم بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والصيني شي جينبينغ هذا الأسبوع.

وارتفعت عقود الخامين الرئيسيين قرابة 10 بالمئة منذ إسقاط طهران الأسبوع الماضي "طائرة تجسس" أميركية قالت إنها اخترقت مجالها الجوي، ما فاقم المخاوف من اندلاع نزاع بين الخصمين.

وفي نهاية الأسبوع أعلن ترامب أنه سيفرض عقوبات جديدة على إيران الاثنين، في أعقاب حظر يمنع الدول من شراء نفطها فيما ذكرت تقارير إعلامية أميركية إن واشنطن شنت هجمات الكترونية سرية على أنظمة تحكم بالصواريخ وشبكة تجسس.

ويقول الطرفان إنها يريدان تجنب حرب، لكن التوترات تفاقمت في وقت أثارت سلسلة من الحوادث ومنها إسقاط الطائرة المسيرة وهجمات مؤخرا على ناقلات، المخاوف من انزلاق الوضع عن غير قصد نحو نزاع.

وقال الرئيس الأميركي إنه مستعد للتواصل مع إيران إذا تخلت عن أسلحتها النووية، وأضاف أنها إذا قام قادتها بذلك "أكون أفضل صديق لهم". لكن إيران تواصل التأكيد بأن برنامجها الذري نخصص لأغراض مدنية.

وارتفع خام برنت بحر الشمال الاثنين 0,4 بالمئة ونفط غرب تكساس المتوسط 0,9 بالمئة.

وساهمت الأزمة، إضافة إلى ضعف الدولار بعد تلويح الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) بخفض معدلات الفائدة، في رفع أسعار الذهب إلى مستويات قياسية هي الأعلى منذ 6 سنوات ليتخطى 1400 دولار للأونصة وسط بحث المستثمرين عن ملاذات آمنة لأموالهم.