عمان - الرأي

بحث وفد من شركة ايرباص العالميّة، ومؤسسة ولي العهد وكلية الهندسة في الجامعة الأردنية سبل التعاون المشترك في مجال توفير فرص تدريبية لطلبة كلية الهندسة في الشركة.

وتأتي هذه المبادرة ضمن الجهود التي تبذلها مؤسسة ولي العهد والمتمثلة في برنامج الشراكة والتدريب الذي تنفذه المؤسسة لطلبة الجامعات الأردنية الدارسين في التخصصات الهندسية في مقر شركة AIRBUS في مدينة تولوز الفرنسية.

وتشكل فرص التدريب التي ستوفر للطلبة خطوة متميزة من شأنها صقل مهاراتهم وقدراتهم التدريبية.

وخلال اللقاء الذي عقد بحضور عدد من رؤساء الأقسام الأكاديمية وجمع من الطلبة، عرض نبذة موجزة حول مسيرة الكلية وتاريخ نشأتها وما تطرحه من تخصصات في مختلف أقسامها، ناهيك عن تميز خريجيها في كافة التخصصات الهندسية وخصوصا التطبيقية منها كهندسة الميكاترونكس والهندسة الصناعية.

في حين أوضح أعضاء الوفد أنه سيتم اختيار خمسة من طلبة الجامعات الأردنية الراغبين بالتدريب في شركة ايرباص لمدة ستة أشهر بالتنسيق مع مؤسسة ولي العهد، وذلك بعد استكمالهم شروط الترشح للبرامج التدريبية، لافتين إلى المؤهلات الواجب توافرها في المتقدمين والتي تشمل بالإضافة للوضع الأكاديمي، المهارات الاجتماعية، والاتصال والتواصل، والقدرة على العمل بروح الفريق، موضحين أن هذه البرامج تحددها الشركة بإشراف خبراء متخصصين حيث يتضمن التدريب المشاركة في تنفيذ وتطبيق أبحاث علمية وعملية في مجال الهندسة التطبيقية والصناعيه المتعلقة بعلوم الطيران والأنظمة الملاحيّة ومحاكاتها.

كما قدم الوفد إيجازا عن الشركة المتخصصة في خدمات الطيران التجاري والمروحيات والدفاع والفضاء بالإضافة إلى خدمات البيانات والاتصالات الآمنة.

وتخلل برنامج الزيارة، عقد ندوة نقاشية وتعريفية قدمها الوفد تناولت برنامج الشراكة والتدريب، تم خلالها تقديم نبذة تعريفية عن شركة AIRBUS ومراحل تطور صناعة الطائرات، والبرامج التدريبية وأهدافها، والشروط الواجب توفرها للطلبة المشاركين، والنتائج والأهداف المرجوة من البرامج التدريبية، إلى جانب تنظيم جولة في مرافق الكلية اطلع خلالها الوفد على بعض المختبرات الهندسية في الكلية.