عمان - الرأي

افتتحت سفارة المكسيك في عمان بالتعاون مع السفارة الاسبانية ومعهد ثيربانتس الاسباني أول من أمس، معرضا فوتوغرافيا بعنوان «تعابير عن فن العمارة العربية في المكسيك» للفنانة المكسيكية روثيو لاوريانو، يستمر لغاية 18 تموز المقبل.

ويضم المعرض المقام في معهد ثلابانتس 30 صورة فوتوغرافية لمعالم فن عمارة المُدَجّنين، مثل دير سان غابرييل في بويبلا، الذي بني عام 1540 خلال الحقبة الاستعمارية الإسبانية للمكسيك، كما شملت صور المعرض أيضًا المباني والمنازل العصرية في المكسيك، التي تشبه في هندستها فن عمارة المُدَجّنين والعمارة الإسلامية في إسبانيا.

ووصل فن المُدَجّنين إلى أميركا اللاتينية خلال القرن الأول للحضور الإسباني، أي في القرن السادس عشر، وتظهر أبرز آثار المُدَجّنين في القارة الأميركية في مجال الهندسة المعمارية، كما تتميز معالم المُدَجّنين بأنها منقحة للغاية ومبتكرة في استخدام الطوب والسيراميك المصقول واستخدام الجص والسقوف المغطاة بألواح.