عمان - الرأي

واصلت الجامعة الأردنية احتفالاتها بتخريج الفوج الرابع والخمسين من طلبتها بتسليمها شهادات التخرج اليوم إلى ما يقارب (1083) خريجا وخريجة من طلبة كليات التمريض واللغات الأجنبية والفنون والتصميم.

وقالت عميدة كلية التمريض الدكتورة منار النابلسي عقب حفل تخريج الفوج (44 ) من طلبة الكلية والبالغ عددهم زهاء (213) طالبا وطالبة إن الكلية سعت إلى التطور والإنجاز كما أرادتها القيادة الهاشمية، فقد حققت إنجازات كثيرة في مجالات عديدة من خلال برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في التمريض لرفد سوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي بخريجين متميزين ذوي كفاءة عالية.

وأضافت أن الكلية بجهود أعضاء الهيئة التدريسية وطلبتها حصدت العديد من الجوائز الوطنية والعربية والعالمية وأحدثها جائزة تكريم الأساتذة نظير الأعمال المتميزة وجائزة البحث المتميز وجائزة أطروحة طلبة الدكتوراه المتميزة في التمريض الصادرة عن اتحاد الجامعات العربية، إضافة إلى حصول أعضاء هيئتها التدريسية على منح بحثية من مؤسسات عالمية.

وتابعت النابلسي أن الكلية عملت جاهدة على اعتماد برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي/ وزارة التعليم العالي، وتتويجا لجهدها في السعي نحو العالمية، فقد حصلت على الاعتمادية العالمية من خلال مؤسسة "Accreditation Commission for Education in Nursing" للاعتراف بها ككلية متميزة ملتزمة بتطبيق معايير الجودة المحلية والعالمية في برامجها ولتصنيفها بمصاف برامج كليات التمريض الأمريكية والعالمية، وحصولها على المركز 200-151 على العالم بحسب تصنيف شنغهاي 2018، وحصولها على جائزة المؤسسة الأكاديمية المتميزة لعام 2018 التي تمنحها جمعية كليات التمريض العربية /اتحاد الجامعات العربية وتبوئها المرتبة الثالثة في أفضل كليات التمريض في العالم العربي حسب USNEWS Education “Best Arab Region Universities for Nursing”.

وهنأت النابلسي الطلبة وذويهم تخرجهم، وحثتهم على أن يكونوا خير سفراء لجامعتهم وكليتهم التي تعد من الكليات الرائدة والمتطورة على كافة المستويات الأكاديمية والإدارية محليا وعربيا وعالميا.

إلى ذلك بارك عميد كلية اللغات الأجنبية الدكتور تركي بني خالد تخرج الطلبة البالغ عددهم زهاء (700) طالب وطالبة من مختلف التخصصات، (611) في مرحلة البكالوريوس، و(64) في مرحلة الماجستير، و(25) في مرحلة الدكتوراه، وهنأ ذويهم حصاد ثمار دعمهم واهتمامهم بأبنائهم، معربا عن أمانيه في أن يحقق كل واحد منهم أحلامه وطموحاته وقد توجها النجاح والازدهار، وأن يكونوا خير سفراء لكليتهم التي احتضنتهم وقدمت لهم كل ما بوسعها من علم ومعرفة وخبرة.

وقال في تصريحات صحفية عقب مراسم حفل تخريج الفوج الـ (11) إن كلية اللغات الأجنبية تعد ملتقى لثقافات الشرق والغرب لما تضمه من أقسام أربعة هي (اللغة الإنجليزية وآدابها، واللغة الفرنسية وآدابها، واللغات الأوروبية، واللغات الآسيوية، حيث تقوم هذه الأقسام على تدريس (10) تخصصات مختلفة على مستوى برنامج البكالوريوس مشيرا إلى تميز تلك التخصصات بثنائية اللغة كما هو الحال في تخصصي اللغتين الإسبانية والإنجليزية والصينية والإنجليزية.

وأضاف بني خالد أن الكلية تحتضن في تدريسها لغات لشعوب مختلفة، وتعتبر نافذة الأردن على العالم، فهي سفير للأردن لدى كافة الدول التي تقوم بتدريس لغاتها، منوها إلى رسالة الكلية في توفير بيئة أكاديمية واجتماعية محفزة للتعلم المميز والإبداع والاكتشاف، وتتطلع إلى إقامة علاقات مهنية مميزة مع المجتمع المحلي والغربي والعالمي وتطبيقاً لهذه الرسالة تم استحداث منصب مساعد العميد لشؤون خدمة المجتمع والتواصل الخارجي.

وأكد بني خالد تحقيق الكلية مراتب متقدمة بين مثيلاتها في مختلف الجامعات بما حققته من إنجازات يحتذى بها تواكب كل ما هو جديد ومتطور، حيث تم استحداث برنامج جديد في قسم اللغة الفرنسية وهو تخصص اللغتين الفرنسية والإنجليزية واستحداث خطط دراسية جديدة وإعادة العمل على تطوير الخطط السابقة.

ولفت إلى أن الكلية بصدد التحضير من أجل الحصول على اعتماد دولي لبعض تخصصاتها، واستحداث قسم للترجمة يضم بكالوريوس الترجمة وماجستير الترجمة، وقسم التواصل والدراسات التطبيقية يلوح في الأفق.

واحتفلت كلية الفنون والتصميم اليوم بتخريج الفوج الرابع عشر من طلبتها والبالغ عددهم نحو(170) خريجا وخريجة موزعين على مختلف التخصصات والدرجات العلمية، بحسب ما أفاد به عميدها الدكتور رامي حداد في تصريح له عقب انتهاء مراسم التخريج، مبينا أن الكلية تعد حاضنة أمينة لثقافتنا وموروثنا العربي والفني الغني بخبرات وتجارب أعضاء الهيئة التدريسية من أكاديميين وفنانين ومتخصصين.

وهنأ حداد الخريجين، ودعاهم إلى العمل بمصداقية وأمانة في نقل المعرفة العلمية والخبرات العملية التي اكتسبوها طيلة مدة الدراسة ومتابعة كل ما هو جديد وحديث في مختلف الفنون من الناحيتين النظرية والتطبيقية واستغلالها أمثل استغلال في تطوير أنفسهم وموهبتهم.

وقال إن إيماننا العميق بأهمية الفن كعنصر أساسي ومهم في ثقافة مجتمعنا المحلي يدفعنا دوما لتمكين خريجينا من كلية الفنون بالثقافة والخبرات العلمية والعملية؛ الأمر الذي يجعلنا تواقين للتميز والإبداع والتفوق الريادي.

وأضاف حداد أن "الفنون والتصميم" تعد نموذجا للكلية الرائدة التي جمعت تحت سقف واحد أنواعا مختلفة من تخصصات الفنون؛ فمنذ تأسسيسها عام 2002، دأبت على تدريس وتدريب طلبتها في ثلاثة تخصصات مختلفة في الفنون ألا وهي الموسيقى، والمسرح، والفنون البصرية.

يشار إلى أنه يتم بث حفل التخريج على الهواء مباشرة عبر اليوتيوب وعلى موقع الجامعة بتقنية Full HD على الرابط التالي http://ju.edu.jo/ar/grad2019/، وعلى الصفحة الرسمية لموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك The University of Jordan - الجامعة الأردنية.