عمان - سيرين السيد

قال رئيس مجلس ادارة الجمعية الاردنية للسياحة الوافدة عوني قعوار أن الأردن شهد تحسنا ملحوظا في أعداد السياح القادمين للمملكة من السويد، حيث وصل عددهم في نهاية 2018 حوالي 14 الف سائح، و بزيادة مقدارها 21% مقارنة مع العام الماضي.

وأضاف أن ستوكهولم قدمت الدعم الفني لحملة النظافة المليونية التي ستقوم الجمعية بتنفيذها بمناسبة يوم السياحة العالمي تحت شعار (حملة همة و لمة) خلال شهر أيلول.

وأشاد قعوار بالدور الريادي لهيئة تنشيط السياحة والقطاع الخاص في الترويج للسياحة الأردنية في السويد خلال السنوات السابقة عن طريق الحملات الترويجية المختصة.

وقامت مستشارة الجمعية لينا الخالد، بتسليط الضوء على واقع السياحة الوافدة من السويد، والتي تعتبر من الاقتصاديات الرائدة عالميا.

كما عرض مفوض السياحة و الشؤون الاقتصادية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، لمداخلة بين فيها بان السائح السويدي على دراية تامة بالمنتج السياحي في جنوب الاردن و العقبة تحديدا.

وأثنى السفير السويدي اريك اولينهاج، بالمنتج الاردني السياحي والثقافي بشكل عام، مؤكدا على «أن المنتج السياحي الأردني يتمتع بصورة ايجابية عند السائح السويدي، من خلال الشعور بالأمن والأمان وهو ما يتطلع اليه معظم السياح قبل السفر الى أي وجهة.