عمان ـ طارق الحميدي

فيما طالبت نقابة المهندسين الزراعيين والإتحادات والجمعيات الزراعية الحكومة بفرض ضريبة مرور على المنتجات الزراعية السورية العابرة الى الدول الأخرى بالترانزيت عبر الأراضي الأردنية، جددت القطاعات الزراعية مطالبها بلقاء رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

وقال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات في تصريح ل (الرأي) تعقيبا على رسالة أرسلتها الجهات الزراعية المختلفه لرئيس الوزراء ان القطاع الزراعي يعاني جملة من التحديات وان وضعه اليوم أصبح أسوأ من ذي قبل، وانه لا بد من خطوات حكومية جادة لانقاذ القطاع قبل انهيار.

واشار الفلاحات أن القطاع الزراعي يعاني من تحديات المياه والطاقة والضرائب بالاضافة لملف العمالة الزراعية الذي يتطلب ايجاد حلول سريعة للقطاع، خاصة بعد اغلاق العديد من الاسواق في وجه المنتجات الاردنية نتيجة الظروف الاقليمية.

وشدد الفلاحات على أهمية ايجاد حلول لقضايا القطاع بكل تشاركي مع الحكومة مبينا أن القطاع الزراعي يعني الأمن الغذائي الوطني وسيادة القرار بالاضافة لكونه اللبنة الأساسية في اقتصادنا الوطني.

وفي ما يتعلق بفرض ضريبة مرور على المنتجات الزراعية السورية العابرة الى الدول الأخرى بالترانزيت عبر الأراضي الأردنية بين الفلاحات أن هذه الضريبة تاتي انطلاق من مبدأ المعاملة بالمثل بعد أن فرضت الحكومة السورية رسوم مرور (ترانزيت) على المنتجات الأردنية الواردة بواقع (1400 - 2000) دولار على الشحنة الواحدة وحسب المسافة المقطوعة داخل الأراضي السورية.

واكد الفلاحات أن النقابة وبالتشارك مع كافة النقابات والإتحادات والجمعيات ومؤسسات القطاع الخاص الزراعية طالبت باعطاء المنتجات الأردنية المصدرة الأولوية بالنسبة للناقل الوطني بحيث لا يتم نقل المنتجات الواردة بالترانزيت الى مركز جابر على حساب المنتجات الأردنية.