عمان - الرأي

تعرض مؤسسة عبد الحميد شومان، في السادسة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء، الفيلم الكوري «أرض المعركة» للمخرج بارك كوانج (هيون)، الذي تستند احداثه إلى نص مسرحية شائعة في ادبيات الثقافة الكورية الجنوبية.

يتميز الفيلم الذي سبق له وان رشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، بقوة الإخراج والسيناريو وبرسالته المضادة للحرب والنظرة الثاقبة التي يلقيها على بيئته الانسانية.

تقع احداث الفيلم الذي جمع بين النجاح الفني والجماهيري، خلال الحرب بين الكوريتين ابان خمسينيات القرن الفائت، حيث تتركز الأحداث في قرية صغيرة نائية تقع في كوريا الجنوبية وليس لسكانها أي معرفة أو خبرة بالأسلحة أو بالحرب الدائرة في بلادهم. ويفاجأ سكان القرية ذات يوم بسقوط طائرة حربية أميركية ويصاب طيارها بالحادث ويقدم له سكان القرية المساعدة لشفاء جراحه، وفي نفس الوقت يصل إلى القرية ثلاثة عسكريين كوريين شماليين تائهين وعسكريان كوريان جنوبيان تقطعت بهم السبل.

بعد أن يقوم الجنود بتدمير مخزن محصول الذرة في القرية بطريق الخطأ، يتفقون على التعاون لمساعدة سكان القرية وإعادة زراعة المحصول قبل حلول الشتاء، ومع مرور الوقت تتوطد العلاقات بين الجنود من الجانبين ويقيمون علاقات ودية مع سكان القرية، وتتخلل ذلك علاقة ودية بين جندي كوري شمالي وفتاة كورية جنوبية.