عمان ـ الرأي

قام مدير عام الجمارك الأردنية اللواء الدكتور عبدالمجيد الرحامنة بزيارة إلى مركز جمرك بريد العاصمة اطلع خلالها على آلية سير العمل والاجراءات الجمركية في المركز.

واجتمع الرحامنة بمدير وموظفي المركز للوقوف على التحديات التي تواجههم في العمل وتسهيل الاجراءات على المراجعين خلال عملية التخليص على الطرود البريدية وبما يتلاءم مع القوانين والأنظمة النافذة انطلاقا من رسالة الجمارك الأردنية في تقديم خدمات جمركية متميزة لكافة المتعاملين معها.

وقدم مدير مركز جمرك بريد العاصمة عقيد جمارك الدكتور مفلح ابو عليم خلال الزيارة شرحاً تفصيلياً عن المركز وأبرز إنجازاته في تقديم الخدمات الجمركية التي تقدم لمتلقي الخدمة والمتمثلة في سرعة الإجراءات في عملية التخليص على الطرود البريدية وكذلك عملية هندسة الإجراءات التي من شأنها المساهمة في تطوير العمل والتسهيل على المواطنين وتخفيف الإجراءات عليهم.

وأضاف بان أهمية المركز تأتي بانه يتعامل مع الطرود"الحوافظ" البريدية التي تدخل الى المملكة من جميع انحاء العالم والتخليص على محتوياتها حسب الاجراءات الجمركية، وان معظم الحوافظ يتم التخليص عليها بموجب بيانات امتعة "اس. دي.4" بدون وساطة شركات التخليص وبدون مقابل للاشخاص والشركات ما يوفر المال والجهد والوقت عليهم، مشيرا الى ان هذه الحوافظ تحتوي على بضاعة او عينات تجارية او هدايا شخصية.

وتعامل المركز مع (9195) بيان جمركي وأنجز (50601)معاملة معفاة بموجب بلاغ مجلس الوزراء إضافة إلى عدد من القضايا الجمركية خلال الفترة الواقعة ما بين 1/1/2018 ولغاية 1/6/2019 أبرزها مخدرات(50)قضية، منشطات جنسية (60) قضية، وسجائر الكترونية ولوازمها(8400)، وبلغت قيمة الرسوم الجمركية(632085)دينار بغرامات جمركية بقيمة(32225)دينار.

ومن جهته أشاد الرحامنة بالجهود المبذولة من إدارة المركز في تسهيل الاجراءات الخاصة بالحوافظ البريدية الواردة لما فيه مصلحة العمل، موعزا بضرورة ادراج اجهزة الفحص لمعاينة الطرود من خلال الاستخدام الامثل لاجهزة الفحص والتي تعطي مؤشرات حول كثافة المحتويات، والرؤية عبر الطرود من خلال استخدام المناظير.

يذكر ان المركز يطبق مشروع النافذة الواحدة حيث يتواجد مندوبو الدوائر الاخرى بالاضافة إلى التنسيق المستمر مع الاجهزة الامنية لتقديم الخدمة للمواطنين والمقيمين على ارض المملكة تحت شعار الممارسة الفضلى.