عمان - الرأي

استقبل سمو الأمير الحسن بن طلال يوم أمس وزير الشؤون الدينية التونسي أحمد عظوم والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل، وأمين عام منتدى الفكر العربي الدكتور محمد أبو حمور والسفير التونسي في عمان خالد السهيلي التأكيد على أهمية استنهاض روح العصر المستندة على الأصالة المستمدة من النهضة الأولى.

وأشار سموه إلى أهمية "تعظيم الجوامع واحترام الفروق"، داعيا لإحياء دروب الأفكار من المشرق إلى المغرب العربي، ما يحتاج إلى التفاعل الفكري القائم على الإيمان والأخلاق والعلم والعمل وتعزيز الدراسات الاستشرافية والقيمية. ونوه سموه إلى ضرورة تعزيز مفهوم الشورى فيما بيننا وإحياء الحوار بين المذاهب بالاستناد على الفكر التحليلي وتطوير ثقافة المشاركة والتركيز على كرامة الإنسان والانفتاح على ثقافة الآخر وفهمها والسمو فوق الاختلاف.

وأشاد الوزير التونسي بالتجربة الأردنية التي تنقل للعالم الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين، مشيرا إلى أهمية مواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة بالتواصل والتشاور من منطلقات صحيحة تعكس الدين الإسلامي بأنه دين الرحمة والعدل والمساواة.